رئيس البرلمان الليبي: حل الأزمة عسكري و سياسي

رئيس البرلمان الليبي: حل الأزمة عسكري و سياسي

طرابلس – قال رئيس البرلمان الليبي، عقيلة صالح، اليوم الاثنين، إن الحل في ليبيا ليس عسكريا فقط وإنما سياسي أيضا، مشيرا إلى أن تأجيل جولة الحوار الليبي كان من أجل الاتفاق على مكان لانعقاد الجلسة.

وتأتي تصريحات عقيلة صالح بالتزامن مع عقد الجامعة العربية، الاثنين، اجتماعاً طارئاً لبحث سبل مكافحة الإرهاب، بينما أبلغت الأمم المتحدة مجلس النواب الليبي بتأجيل جلسة الحوار الوطني.

وأكد رئيس البرلمان على عدم الحاجة لتدخل عسكري أجنبي في ليبيا، مشيرا إلى أن الحوار ضروري للخروج من الأزمة.

وعبر صالح في حوار خاص مع ”سكاي نيوز عربية“ عن أمله في أن تعترف قطر بمجلس النواب كممثل شرعي وحيد للبلاد.

وأشار إلى أن الشعب الليبي والقطري تربطهما علاقات طيبة، مشيرا إلى أن مساعد وزير الخارجية القطري عبد الرحمن آل ثاني قد زاره في مقر إقامته بنيويورك، وأبدى استعداد قطر لأن تكون العلاقات مع ليبيا طيبة.

كما أوضح أنه بحث مع القيادة المصرية الظروف التي تمر بها ليبيا، مضيفا: ”أكدنا على ضرورة حماية الحدود من المتطرفين“.

وعن العلاقة مع تركيا، قال صالح: ”علاقاتنا مع تركيا مازالت دون المستوى المطلوب“.

أما بشأن إعادة بعض القيادات العسكرية للخدمة مرة أخرى، قال عقيلة إن ذلك كان ضروريا، وإن اختيار وزير الدفاع يعود لمجلس النواب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com