”حماس“ و“الجهاد الإسلامي“ تطلبان من مصر إنقاذ تفاهمات التهدئة

”حماس“ و“الجهاد الإسلامي“ تطلبان من مصر إنقاذ تفاهمات التهدئة

المصدر: غزة - إرم نيوز 

دعت حركتا حماس والجهاد الإسلامي الفلسطينيتان، اليوم الخميس، إلى ضرورة إنقاذ تفاهمات التهدئة بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل، بعد التصعيد المتبادل، وعودة إسرائيل لقصف قطاع غزة، لأول مرة منذ التهدئة الأخيرة مطلع الشهر الماضي.

وقال عضو المكتب السياسي لحماس، خليل الحية: ”نطالب الوسطاء بإنقاذ التفاهمات من التراجع الإسرائيلي، مما سيؤدي لرد فلسطيني على الفعل الإسرائيلي“، لافتًا إلى أن الوفد المصري سيأتي إلى غزة الأسبوع المقبل؛ لمحاولة إعادة الأمور لحالة الهدوء.

وتنصل الحية من مسؤولية حركته عن إطلاق البالونات الحارقة والمفخخة، مشيرًا إلى أن الحرائق في مناطق غلاف قطاع غزة، اندلعت بسبب الحالة الجوية، وإقدام المستوطنين على إحراق مزارعهم للحصول على تعويضات.

من جانبه، قال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي، خالد البطش: إنه ”من الضروري إعطاء الجهود المصرية القائمة فرصةً لإنجاح إجراءات كسر الحصار عن قطاع غزة“.

بدوره، قال الناطق باسم حركة حماس، فوزي برهوم: ”نحمل الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية التصعيد في غزة، بقصف واستهداف بعض المناطق، وعليه التوقف عن استمرار ارتكاب هذه الحماقات“.

 وأضاف في تصريحات لوسائل إعلام تابعة لحماس: إن ”استمرار القصف لن يزيد الأمور إلا تعقيدًا وتصعيدًا وتوترًا“.

وقرر الجيش الإسرائيلي، إغلاق بحر قطاع غزة بشكل كامل؛ بعد اندلاع حرائق في مناطق محيطة بغزة، بسبب البالونات الحارقة، وهو ما تبعه إطلاق صاروخ من غزة، فيما رد الجيش الإسرائيلي بقصف أهداف جنوب القطاع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com