قائد كردي ينفي مهاجمة الإيزيديين قرى عربية – إرم نيوز‬‎

قائد كردي ينفي مهاجمة الإيزيديين قرى عربية

قائد كردي ينفي مهاجمة الإيزيديين قرى عربية

أربيل (العراق) – قال قائد في قوات البيشمركة الكردية من القومية الإيزيدية، اليوم الاثنين، إن قوات البيشمركة تطارد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية وطردها من أراضي سنجار، شمال غربي مدينة الموصل، نافياً الاتهامات بشأن هجوم الإيزيديين على قرى عربية.

وقال قاسم ششو، أحد أبرز قادة قوات البيشمركة في تصريح صحفي: ”نحن لم نهاجم أي قرية عربية ولم نقتل الأبرياء في سنجار بل صراعنا مع تنظيم داعش ونعمل بقوة لإخراجه من قضاء سنجار بشكل نهائي حتى تعود جميع العوائل لتعيش في سلام ووئام منذ مئات السنين كما كانت قبل مجيء داعش للمنطقة“.

وأضاف أن ”اتهام الإيزيدين بأنهم قاموا بالهجوم على قرى عربية هي اتهامات باطلة ومغرضة، لأننا نحن الإيزيديين على الرغم من قتل آلاف الأبرياء منا وخطف وسبي نسائنا إلا أننا لم نهاجم أو نقتل أحدا وعدونا الأساسي هو داعش لأنه هو الذي هاجمنا واحتل أرضنا وارتكب الفظائع والمجازر“.

وذكر أن المقاتلين الإيزيديين خلال معارك تحرير منطقة سنجار ”هاجموا القرى التي اتخذتها قوات داعش مواقع عسكرية لها وأثناء الهجوم على موقع كبير لداعش في قرية /أبو حنايا/ اندلعت معركة لطرد داعش من المنطقة ولم نكن نعرف بان هناك مدنيين يعيشون مع داعش هناك حياة طبيعية“.

وأكد ”الجميع يعرفون ومنهم أهالي القرى العربية المجاورة لمناطقنا أن الايزيديين أناس مسالمون ولا يقبلون بالقتل، لذا لا نسمح لاحد أن يتهمنا بالقتل والعنف لان تاريخنا نظيف وصفحتنا بيضاء“.

وقال إن ”الايزيديين لا يؤمنون بالعنف ونحترم جميع الأديان والعقائد ونحترم القانون بل القانون بالنسبة لنا فوق الجميع ونحن قررنا منذ اليوم الأول لاستهدافنا ان نأخذ حقنا وطرد داعش من اراضينا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com