أخبار

أسيرات فلسطينيات يهددن بالإضراب احتجاجًا على "كاميرات المراقبة"
تاريخ النشر: 12 يونيو 2019 13:45 GMT
تاريخ التحديث: 12 يونيو 2019 13:45 GMT

أسيرات فلسطينيات يهددن بالإضراب احتجاجًا على "كاميرات المراقبة"

هددت الأسيرات الفلسطينيات في سجن الدامون بإسرائيل، بالشروع في إضراب مفتوح عن الطعام مطلع الشهر المقبل؛ احتجاجًا على استمرار سلطات الاحتلال في تركيب كاميرات

+A -A
المصدر: رام الله - إرم نيوز

هددت الأسيرات الفلسطينيات في سجن الدامون بإسرائيل، بالشروع في إضراب مفتوح عن الطعام مطلع الشهر المقبل؛ احتجاجًا على استمرار سلطات الاحتلال في تركيب كاميرات مراقبة في ساحات السجن.

وبحسب هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، فإن ”الأسيرات الفلسطينيات في سجن الدامون الإسرائيلي، هددن بالشروع في إضراب مفتوح عن الطعام؛ لإجبار إدارة السجن على تحسين ظروفهن المعيشية والاعتقالية“.

وقالت الهيئة إن ”الأسيرات سيضربن؛ للمطالبة بإزالة الكاميرات من ساحة السجن، وزيادة عدد ساعات الفورة (ساعات التريّض للأسرى)، وإصلاح المرافق التالفة بالقسم، وإتاحة وجود مكتبة للأسيرات“.

وتابعت الهيئة أن ”مطالب الأسيرات تتضمن أيضًا تحسين ظروف زيارة الأهالي الذين يضطرون للانتظار لساعات طويلة بلا مبرر لحين السماح لهم بالدخول إلى سجون الاحتلال، وإجراء صيانة داخلية تشمل الخزائن التي يضعن بها ملابسهن، وإرجاع أغراضهن المصادرة منهن، وتجهيز المطبخ بالأدوات المناسبة ليتمكّن من استعماله بشكل آمن“.

وسبق أن أعلن الأسرى الفلسطينيون في سجن عسقلان، نيتهم الدخول أيضًا في إضراب مفتوح عن الطعام؛ لمواجهة التنكيل الإسرائيلي بهم داخل السجن، واستمرار الانتهاكات بحقهم.

ويعتمد الأسرى الفلسطينيون، الإضرابات الجماعية والفردية من أجل الضغط على مصلحة السجون الإسرائيلية؛ لتحقيق مطالبهم، وتحسين أوضاعهم داخل سجون الاحتلال.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك