ترجيح تولي الزبيدي رئاسة الحكومة التونسية

ترجيح تولي الزبيدي رئاسة الحكومة التونسية

المصدر: تونس- من صوفية الهمامي

رجحت مصادر تونسية مطلعة، أن يتولى وزير الدفاع التونسي السابق عبد الكريم الزبيدي، منصب رئيس الحكومة، بعد إقناعه بالعدول عن رفضه قبول المنصب.

و يوم غد الإثنين هو آخر أجل للإعلان عن اسم رئيس الحكومة التونسية، إلا أن رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي وحزبه الفائز بالأغلبية النيابية لم يعلنوا بعد توصلهم لشخص محدد.

ويرى مراقبون سياسيون أن وزير الدفاع السابق الزبيدي، رجل يحظى بقبول جميع الأحزاب بما فيها حركة النهضة.

ويسعى السبسي إلى تعيين شخصية مستقلة على رأس الحكومة لضمان دعم المعارضة والخروج من تهمة التغول وانقسام التونسيين.

في حين دعا الأمين العام لحزب نداء تونس الطيب البكوش إلى اختيار شخصية ”ندائية“ ، وهو بذلك يدافع عن شخصه بما أنه الأوفر حظا لتولي منصب رئيس الوزراء .

ويعيش أعضاء المكتب التفيذي الموسع لحركة نداء تونس خلافات داخلية بسبب المناصب الوزارية والأسماء المقترحة.

وترفض حركة النهضة بشدة تعيين رئيس حكومة من داخل حزب نداء تونس وتطالب ببرنامج حكومي على ضوئه تقرر دعم الحكومة من عدمه.

وأكد عدد من الندائيين أن الكتلة النيابية للنداء منقسمة بين راغب في أن يكون رئيس الحكومة من خارج النداء وبين من يرى أن النداء يجب أن يسند المنصب الى أحد قياداته.

كما يتردد أيضاً أن عددا من أعضاء مجلس الشعب عن حركة نداء تونس يرغبون في مناصب وزارية واحتجوا على قرار السبسي عدم إشراكهم.

وكان الرئيس المنتخب الباجي قائد السبسي، قد دعا خلال كلمة ألقاها في اجتماع الحزب قبل استقالته إلى عدم تعيين نوّاب نداء تونس في مجلس الشعب كوزراء في الحكومة المقبلة.

واجتمعت السبت الكتلة النيابية لنداء تونس، للنظر في جملة من النقاط المهمة من بينها الشخصية المقترحة لتولي رئاسة الحكومة والتحالفات الممكنة على مستوى السلطة التشريعية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com