داعش يتوعّد بتوسيع عملياته العسكرية في ليبيا

داعش يتوعّد بتوسيع عملياته العسكرية في ليبيا

المصدر: شبكة إرم الإخبارية- طرابلس

كشف تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) عن توسيع عملياته العسكرية في ليبيا، معلنا مسؤوليته عن تصفية 15 عسكرياً، بالقرب من بلدية الجفرة (600) جنوب طرابلس .

وتداولت وسائل التواصل الاجتماعي، صوراً لتنظيم الدولة الإسلامية، يؤكد أن عناصر التنظيم في ولاية (فزان) ، قاموا بتنفيذ غزوة (أبي عثمان الأنصاري) .

وتظهر الصورة الأولى خمسة مسلحين ملثمين، عند نقطة تفتيش عسكرية ثابتة، وهم يقومون بسحل أحد عناصر الجيش، ويوجهون أسلحة الكلاشينكوف إلى رأسه، وحملت الصورة عنوناً “ تصفية أحد المرتدين في غزوة أبي عثمان الأنصاري“ .

أما الصورة الثانية، فتظهر ملثماً وهو يهم بالركوب في سيارة عسكرية (تويوتاً بي كاب)، تحمل رشاشا مضادا للطيران، وحملت عنوان ”من غنائم المجاهدين في غزوة أبي عثمان الأنصاري“ .

وبحسب الصورتين المنشورتين، فإن الموقع هو لبوابة عسكرية تابعة للكتيبة (168) مشاة بالجيش الليبي، مكلفة بحماية الحدود الصحراوية في بلدية الجفرة الصحراوية، الرابطة بين مدن الغرب والجنوب، حيث تمت مهاجمة البوابة قبل يومين، من قبل مسلحين قاموا بإعدام 15 عسكرياً وثلاثة مدنيين.

وبحسب مصادر طبية في مستشفى هون العام، فإن بعض الجثث التي وصلت إلى المستشفى، أظهرت أن بعض العسكريين قد قتلوا ذبحاً، والبقية تمت تصفيتهم بالرصاص مباشرة، في رؤوسهم وصدورهم، وهم مكبلين الأيدي .

وأكد أحد كبار الضباط في الكتيبة (168) مشاة بالجيش الليبي، أن هذه الجريمة البشعة، والتي نفذها مسلحون بدم بارد، تحمل دلالات عديدة في طياتها، حول الجهة الحقيقية المسؤولة عن تنفيذ الجريمة.

ويضيف الضابط في اتصال هاتفي مع ”إرم“ ، “ لا يمكن وضع جهة ما في باب المسؤولية عن الحادث، بالرغم من إعلان تنظيم داعش الإرهابي مسؤوليته عن الهجوم، وهو أمر ممكن في ظل تنامي نفوذه في مناطق الجنوب الليبي الصحراوية الشاسعة، الذي صار وكراً للإرهابيين، الفارين من النيجر ومالي وتشاد “ .

وأردف قائلا ”نجا أحد عناصر الكتيبة بصورة في رعاية ربانية كبيرة، وهو في المستشفى لعلاجه من الإصابة التي لحقت به، وأعتقد أن شهادته ستحمل معلومات مهمة، عن الجهة أو طبيعة الأشخاص الذين هاجموا عناصر الجيش، وقطعاً ستقدم إجابات عن الألغاز التي تحيط حوادث استهداف الجيش مؤخراً“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة