عراقيون يتحدون ”داعش“ ويحتفلون بالمولد النبوي

عراقيون يتحدون ”داعش“ ويحتفلون بالمولد النبوي

بغداد – تحدى أهالي منطقة بهرز جنوبي بعقوبة، مركز محافظة ديالى، شرقي العراق، اليوم السبت، تهديدات وتحذيرات تنظيم ”داعش“، وأقاموا احتفالا بمناسبة المولد النبوي.

وعلى الرغم من السيطرة الفعلية للقوات الأمنية العراقية من الجيش والشرطة بمساندة الحشد الشعبي على محافظة ديالى باستثناء جيوب شمال قضاء المقدادية، إلا أن وجود التنظيم لا ينحصر فيما يسيطر عليه فعليا فقط، إذ كثيرا ما ينفذ عمليات حتى في مركز المحافظة.

وقال إحسان هاشم الخشالي، إمام مسجد المسكي، الذي أقيم فيه الاحتفال، إن ”خاتم الأنبياء والمرسلين محمد رأى النور في مثل هذا اليوم، ولم تعد الدنيا بعد ولادته كما كانت قبلها“، مؤكدا أنه ”لا أحد يمكنه أن يثنينا عن التعبير عن الفرح بهذه المناسبة“.

وأشار الخشالي إلى أن ”الأمة الإسلامية تحتفل وتعبر عن فرحتها بهذه المناسبة، وأهالي بهرز يشاركون الأمة فرحتها“.

أما ثامر العبيدي، الشاعر وملقي قصائد المديح النبوية، فقال ”أحضر المولد هذا العام وسأحضره كل عام حتى آخر عمري وأمتدح سيدي رسول الله بقصائدي، ولا يثنيني عن ذلك التهديد حتى لو كانت بالقتل“.

وكان تنظيم ”داعش“ قد أبلغ جميع خطباء المساجد التي تقع تحت سيطرته بتوحيد خطبهم، أمس الجمعة، حول منع إقامة الاحتفال بالمولد النبوي، معتبرا ذلك ”بدعة“، بحسب سكان محليين

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com