الجبوري يحاول احتواء أزمة اغتيال علماء الدين السنة

الجبوري يحاول احتواء أزمة اغتيال علماء الدين السنة

بغداد – وصل سليم الجبوري، رئيس البرلمان العراقي، اليوم السبت، إلى محافظة البصرة ذات الغالبية الشيعية؛ لمتابعة التحقيقات في اغتيال 3 من علماء الدين السنة على أيدي مجهولين، مساء الخميس الماضي، حسب مصدر رسمي.

وقال هاشم لعيبي، مستشار مجلس محافظة البصرة، إن ”رئيس البرلمان العراقي وصل، ظهر اليوم، إلى البصرة على رأس وفد برلماني، وزار فور وصوله مقر ديوان الوقف السني؛ في المحافظة للاطلاع من قبل المسؤولين الأمنيين على تفاصيل حادثة اغتيال علماء الدين قبل يومين“.

ولفت إلى أن زيارة الجبوري إلى البصرة، اليوم، تأتي لمتابعة التحقيقات التي تقوم بها الأجهزة الأمنية، بشأن حادثة اغتيال علماء الدين، مشيراً إلى أن رئيس البرلمان سيلتقي بالقيادات الأمنية، المشرفة على التحقيقات، وسيضغط باتجاه الكشف عن الجناة وإحالتهم إلى المحاكم؛ لينالوا جزاءهم العادل.

وأضاف أن الجبوري من المقرر أن يزور، أيضاً، مجلس العزاء الذين أقيم للمغدورين لتقديم واجب العزاء.

وفتح وزير الداخلية العراقي، محمد الغضبان، أمس الأول الخميس، بعد حادث اغتيال العلماء الثلاثة تحقيقا لمعرفة ملابساته والجهات التي تقف وراءه، حسب بيان أصدرته الوزارة.

وشكك النائب السنة في جدوى التحقيقات التي تقوم بها الأجهزة الأمنية حول الحادث، ويقولون إن هناك حالات عديدة حصلت سابقاً، ولم تكشف الحكومة السابقة عن نتائج التحقيق فيها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com