ليبيا تعلن التعبئة الشاملة في مواجهة المليشيات

ليبيا تعلن التعبئة الشاملة في مواجهة المليشيات

طرابلس ـ أعلنت الحكومة الليبية، مساء الجمعة، ”التعبئة الشاملة“ لمواجهة الميليشيات المتشددة، وذلك بعد مقتل 14 جنديا في هجوم شنه، وفقا للسلطات، مسلحو داعش في جنوب البلاد.

ودانت الحكومة في بيان ”الهجوم الإرهابي“ الذي نفذته ”مجموعة من عناصر تنظيم داعش“ على عناصر الجيش، وذلك ”عند الطريق الرابطة بين منطقة الشويرف وسوكنة“ في الجنوب.

وقال البيان، إن الهجوم أسفر عن مقتل 14 جنديا من الكتيبة 168 مشاة، وشخصين يعملان في الجيش، بالإضافة إلى مدني ”شاهد المذبحة“.

واعتبرت الحكومة أن الهجوم الأخير يأتي في إطار سلسة ”مجازر“ ارتكبها تنظيم الدولة وميليشيات ”فجر ليبيا“ في بنغازي وسرت ودرنة ضد ”منتسبي الجيش الليبي والمواطنين المساندين“ له.

وبعد أن شددت على أن ”الجريمة البشعة لن تمر دونما عقاب“، أعلنت الحكومة ”حالة التعبئة الشاملة لمواجهة الجماعات الإرهابية في كافة مدن ليبيا“ ودعت القبائل لـ“رفع الغطاء“ عن الإرهابيين.

كما طالبت المجتمع الدولي ”بضرورة رفع الحظر عن تسليح الجيش الليبي..“، مؤكدة على ضرورة ”تفعيل قرارات مجلس الأمن الصادرة بحق كل من يعرقل العملية السياسية والمسار الديمقراطي..“.

ويواجه الجيش الليبي منذ عدة أشهر جماعات مسلحة، صنفها البرلمان إرهابية، في عدة مناطق، أبرزها العاصمة طرابلس وبنغازي، بالإضافة إلى مدن أخرى تخضع لسيطرة المسلحين المتشددين.

وكان الجيش قد أعلن، الجمعة، منطقة بن جواد القريبة من مدينة سرت في الشمال منطقة عمليات عسكرية مغلقة، وذلك ”“استعدادا لشن هجمة عسكرية لتنظيف المدينة من الجماعات المسلحة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة