داعش يحظر على الرجال ارتداء ”البنطال“

داعش يحظر على الرجال ارتداء ”البنطال“

المصدر: شبكة إرم الإخبارية- دمشق

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس الجمعة، أن ما تسمى بالشرطة الإسلامية ”الحسبة“ التابعة لتنظيم داعش اعتقلت في مدينة الميادين في ريف دير الزور، كل من شاهدته يلبس بنطالاً.

وأفاد المرصد المعني برصد مجريات الأحداث في سوريا منذ بداية الأزمة في 2011، والذي يتخذ من لندن مقراً له، أن الشرطة الإسلامية اقتادت المقبوض عليهم إلى مقرها المركزي في المدينة، وأبلغت ذويهم بضرورة إحضار ملابس فضفاضة ليرتدوها قبل إخلاء سبيلهم.

وأشارت الشرطة الإسلامية أيضاً إلى أنها مزقت بنطلونات بعض المواطنين في الشارع بواسطة أدوات حادة وتركهم دون اعتقالهم لإجبارهم على ارتداء لباس فضفاض.

وادعى التنظيم المتطرف، أن السبب وراء منع البنطال الرجالي هو حماية الشباب المسلم من الوقوع في الرذيلة لأن البنطال الرجالي الضيق قد يجبر النساء اللواتي يشاهدونه على الوقوع في المحظور وقد ”تتهيج“ المرأة من هذه المناظر وربما تصل إلى ”رعشة الجماع“.

يذكر أن مقاتلي داعش يرتدون في المناسبات ما يشبه الزي الأفغاني، وقميص فضفاض حتى منتصف الساق.

من ناحية أخرى ذكر ناشطون أن شرطة ”الحسبة“، أغلقت محلاً تجارياً في سوق النوفوتيه في مدينة البوكمال المجاورة، واعتقلت صاحب المحل، وذلك بدعوى وجود سيدة داخله لا ترتدي ”درعا إسلامياً“ (النقاب).

وفي سياق متصل، نفذت المحكمة المركزية لريف حلب الغربي حكم الجلد في حق رجلين اثنين أحدهما بتهمة التحرش الجنسي والثاني بتهمة تصريف مسروقات.

وتتألف المحكمة المركزية لريف حلب الغربي ومن ممثلين لجبهة النصرة (الفرع السوري لتنظيم القاعدة) وفصائل إسلامية أخرى، نفذت منذ أيام، حد ”الجلد“ على رجل في بلدة دارة عزة بتهمة التشهير والقذف، وذلك وسط تجمهر عشرات المواطنين بينهم أطفال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com