فلسطين تدرس العودة لمجلس الأمن

فلسطين تدرس العودة لمجلس الأمن

رام الله ـ قال نبيل أبو ردينة، الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، مساء اليوم الجمعة، إن القيادة الفلسطينية تدرس العودة إلى مجلس الأمن الدولي مرة أخرى.

وأوضح أبو ردينة، حسبما نقلت عنه الوكالة الفلسطينية الرسمية، أن ”القيادة تدرس العودة مرة أخرى لمجلس الأمن للحصول على قرار دولي بإنهاء الاحتلال وقيام دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية على حدود عام 1967“.

ولم يعط الناطق الرسمي مزيدا من التفاصيل.

ومساء الأربعاء الماضي، وقّع الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، 18 اتفاقية ومعاهدة دولية في مقدمتها ميثاق روما، المعاهدة المؤسـِسة للمحكمة الجنائية الدولية، بعد ساعات من رفض مجلس الأمن مشروع قرار ينهي الاحتلال الإسرائيلي في عام 2017.

وبذلك، نفذت السلطة الفلسطينية، تهديدها بالانضمام للجنائية الدولية، وهي الورقة التي لوحت بها مرارا، منذ فشل جولة مفاوضات رعتها الولايات المتحدة، في أبريل/ نيسان الماضي، نتيجة تعنت إسرائيل في ملفي الاستيطان بالأراضي المحتلة، والافراج عن أسرى قدامى بالسجون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com