”داعش“ يحرّم الاحتفال بذكرى المولد النبوي بالموصل

”داعش“ يحرّم الاحتفال بذكرى المولد النبوي بالموصل

المصدر: دمشق- إرم

حرَّمَ تنظيم ”الدولة الإسلامية“/ ”داعش“ الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف في مدينة الموصل شمال العراق، مدعياً أن ”الاحتفال من البدع المحرفة التي دخلت الإسلام“.

وقال أحد شيوخ المساجد في مدينة الموصل إن ”التنظيم أبلغ جميع المساجد بالمدينة، بعدم الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف“، وأضاف أن ”التنظيم يعتبر الاحتفال بذكرى مولد الرسول (ص)، من البدع التي دخلت الإسلام، مستنداً على حجج يزعم التنظيم أنها تعود للرسول نفسه“.

ويعتبر ”داعش“ أن ّ“الاحتفال بالمولد النبوي الشريف ”بدعة“، ويزعمون أنه ”لم يثبت عن النبي ولا الخلفاء شيء من هذا، فلم يعملوا شيئاً يسمونه ”مولد النبي“، ولا يجوز لأي مسلم مهما كان شأنه أن يروج للبدعة أو يعمل بها“، معتبرين أن ”من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو ردّ“.

يذكر أن تنظيم ”داعش“ فرض سيطرته على مدينة الموصل، في العاشر من حزيران/ يونيو الماضي، ومنذ ذلك الحين، بدأ يفرض تعاليمه وفقهه الغريب عن الإسلام على أهالي مدينة الموصل، وأخذ بهدم وتفجير المساجد التي تحتوي على أضرحة، وعمد إلى منع العديد من الشعائر الدينية في بقية المساجد.

من ناحية ثانية، وفي آخر التطورات الميدانية، شنَّ مقاتلو ”داعش“ اليوم الجمعة، هجوماً على مدينة الحبانية غرب الفلوجة في العراق، وأكد مصدر أمني في المدينة أنها تتعرض لهجوم عنيف يشنه التنظيم من الفلوجة ومن الجهة الغربية للمدينة من منطقة الصبيحات.

من جهة أخرى تحتشد القوات العراقية لصد هجوم لمقاتلي التنظيم على ناحية البغدادي غرب الأنبار بالتزامن مع غارات لطيران التحالف الدولي على مواقع التنظيم في المنطقة.

كما قصف طيران التحالف عدداً من مواقع مسلحي ”داعش“ وتحديداً عند منطقة الدوب غرب الأنبار، موقعاً خسائر بالأرواح والمعدات لم يعرف حجمها.

وفي سياق متصل، ذكر مصدر أمني عراقي أن تنظيم ”داعش“ يجبر أهالي قضاء هيت غرب الأنبار على التبرع بالدم بعد صد هجوم مسلحيه على ناحية البغدادي من قبل القوات اﻻمنية وضربات طيران التحالف المركزة لمواقعه في منطقة الدوﻻب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة