اشتية يطالب ألمانيا وفرنسا وبريطانيا الإسراع إلى الاعتراف بالدولة الفلسطينية

اشتية يطالب ألمانيا وفرنسا وبريطانيا الإسراع إلى الاعتراف بالدولة الفلسطينية

المصدر: الأناضول

طالب رئيس الحكومة الفلسطينية محمد اشتية، اليوم الخميس، ألمانيا وفرنسا وبريطانيا، بالإسراع إلى الاعتراف بالدولة الفلسطينية.

جاء ذلك خلال لقائه بمدينة رام الله، ممثل لجنة الشؤون الخارجية للمجموعة البرلمانية الألمانية، رودريك كيزوتير، بحضور ممثل برلين لدى فلسطين، كريستين كلاجيز، بحسب بيان من مكتب اشتية.

وأشار اشتية إلى أن إسرائيل تسعى ”للإبقاء على وضع الاحتلال القائم، أو ضم أجزاء من الضفة الغربية“، مؤكدًا أنه لن يتم القبول بذلك.

وطالب ”الدول العظمى، كألمانيا وبريطانيا وفرنسا، بالإسراع إلى الاعتراف بالدولة الفلسطينية لمواجهة التوجهات الإسرائيلية، وإنقاذ حل الدولتين“.

وقال اشتية إن ”الفلسطينيين لا يبحثون عن تحسين ظروفهم المعيشية تحت الاحتلال، وإنما يريدون إنهاء الاحتلال والعيش بكرامة في ظل الدولة الفلسطينية“.

وحث على ”مقاطعة كافة منتجات المستوطنات الإسرائيلية، لأنها غير شرعية، وفق القوانين والشرعية الدولية“.

وبحسب وزارة الخارجية الفلسطينية، فإن 139 دولة تعترف بفلسطين رسميًا.

وفي شهر نوفمبر/ تشرين الثاني من عام 2015، وافقت المفوضية الأوروبية، الذراع التنفيذي للاتحاد الأوروبي، على وضع ملصقات على منتجات المستوطنات الإسرائيلية لتمييزها.

ويعتبر الاتحاد الأوروبي المستوطنات الإسرائيلية ”غير شرعية وعقبة في طريق السلام“، كما يعتبر المستوطنات المقامة على أراضي الفلسطينيين مخالفة للقوانين والشرائع الدولية.