العراق.. مقتل 182 من داعش في هجمات للتحالف والجيش

العراق.. مقتل 182 من داعش في هجمات للتحالف والجيش

بغداد – قُتل 182 عنصرا من تنظيم ”داعش“ المتشدد، اليوم الخميس، جراء قصف لطيران التحالف الدولي، وفي اشتباكات مع القوات العراقية، في عدة مناطق شمالي وغربي البلاد، بحسب وزارة الدفاع ومسؤولين أمنيين.

وقالت وزارة الدافع العراقية في بيان لها اليوم، إن قواتها تمكنت من صد هجوم لعناصر ”داعش“ على محورين: ”الأول في منطقة السجر والثاني في منطقة الجغيفي، مشيرة إلى مقتل 7 من عناصر التنظيم وإصابة عدد آخر بجروح“.

وتابعت أن ”إحدى مفارز الكورنيت (وحدات بالجيش العراقي تستخدم صاروخ كورنيت الروسي)، التابعة لقيادة عمليات دجلة (تابعة للجيش) في ناحية الضلوعية دمرت مبنى يستخدمه التنظيم وقتلت 5 من عناصره“.

وفي بيان ثان، أعلنت الوزارة، مساء اليوم، عن استعادة السيطرة على منطقة مجمع المعامل من ”داعش“ جنوب غرب ناحية الكرمة (حوالي 35 كم غرب بغداد والتابعة اداريا لمحافظة الأنبار)، ومقتل أكثر من 100 عنصر تابع للتنظيم ”من جنسيات مختلفة“، خلال المواجهات.

وأضاف البيان، أن من بين القتلى، ”القائد العسكري المسؤول عن مجمع المعامل والحراريات والشهابي في قضاء الكرمة واثنان من معاونيه“.

كما نشرت وزارة الدفاع صورا ومقطعا للفيديو، حول المواجهات في مجمع المعامل.

من جانبه قال عبد الحكيم الجغيفي، قائمقام قضاء حديثة بمحافظة الأنبار، في تصريحات، اليوم، إن ”طيران التحالف وبالتنسيق مع القوات العراقية تمكن اليوم، من قصف رتل لمركبات داعش ، حاول الهجوم على ناحية بروانة جنوب قضاء حديثة (180كم غرب الرمادي بمحافظة الأنبار)، ما أسفر عن مقتل 30 عنصرا من داعش“.

وفي وقت سابق اليوم، قال مال الله العبيدي، رئيس المجلس المحلي لناحية البغدادي بمحافظة الأنبار، إن ”القوات العراقية من الجيش والشرطة وبمساندة مقاتلي العشائر، تمكنت من قتل 20 من داعش، خلال صد هجوم للتنظيم من قرى الجزيرة (شمال شرق ناحية البغدادي 90 كم غرب الرمادي) على الناحية“.

وأضاف العبيدي أن ”الطيران الحربي للتحالف الدولي قصف رتلا من 6 مركبات لداعش في منطقة حي البكر في هيت (70كم غرب الرمادي)، ما أدى إلى مقتل 10 عناصر للتنظيم وتدمير 4 مركبات“.

فيما قال عبد الحكيم الجغيفي، قائمقام قضاء، إن ”طيران التحالف قصف أهدافا لداعش في منطقة المدهم جنوب قضاء حديثة، ما أسفر عن مقتل 10 عناصر من داعش وتدمير 6 مركبات للتنظيم“.

وعادة ما يعلن مسؤولون عراقيون عن مقتل العديد من تنظيم ”داعش“ يومياً دون أن يقدموا دلائل ملموسة على ذلك، الأمر الذي لا يتسنى التأكد من صحته من مصادر مستقلة، كما لا يتسنى عادة الحصول على تعليق رسمي من داعش بسبب القيود التي يفرضها التنظيم على التعامل مع وسائل الإعلام.

وفي 10 يونيو/ حزيران 2014، سيطر تنظيم داعش على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، قبل أن يوسع سيطرته على مساحات شاسعة في شمال وغرب وشرق العراق، وكذلك شمال وشرق سوريا، وأعلن في نفس الشهر، قيام ما أسماها ”دولة الخلافة“.

وتعمل القوات العراقية وميليشيات موالية لها وقوات البيشمركة الكردية على استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها ”داعش“، وذلك بدعم جوي من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، الذي يشن غارات جوية على مواقع التنظيم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة