الحشد الشعبي بالعراق ينفي ارتباطه بميليشيات ”جبهة الثوار الأحرار“ (فيديو)

الحشد الشعبي بالعراق ينفي ارتباطه بميليشيات ”جبهة الثوار الأحرار“ (فيديو)

المصدر: بغداد - إرم نيوز  

نفت هيئة الحشد الشعبي في العراق، اليوم الخميس، انتماء ”جبهة الثوار الأحرار“ الجديدة إلى تشكيلاتها، وذلك بعد ظهور مجموعة من المسلحين وهم يعلنون تشكيل الجبهة لمقاومة الوجود الأجنبي.

وقالت الهيئة في بيان إنه ”انتشر في بعض مواقع التواصل مقطع فيديو مفبرك لعدد من المسلحين يطلقون على أنفسهم اسم (جبهة الثوار الأحرار) ويضعون على جنبهم راية الحشد الشعبي“.

وأضافت ”نحن في الوقت الذي نؤكد فيه على حفظ أمن الدولة وسياساتها واحترام الأنظمة والقوانين، ندعو الجميع إلى التأكد من مصدر المعلومات وعدم تصديق مقاطع ومعلومات مزيفة كهذه الهدف منها خلط الأوراق وضرب سيادة الدولة“.

وأشارت إلى أن ”الحشد الشعبي هو مؤسسة تابعة للقائد العام للقوات المسلحة تأتمر بأوامره وتعمل في الإطار الرسمي وليس لديها أي تمثيل مسلح آخر خارج نطاق هذا المفهوم“.

وأعلنت مجموعة أطلقت على نفسها ”جبهة الثوار الأحرار“ عن تأسيسها في الثاني عشر من الشهر الجاري، وقالت إن هدفها هو مقاومة الوجود الأجنبي في البلاد، وإنها تنتمي إلى هيئة الحشد الشعبي.

ويأتي ذلك بعد أيام على ظهور مجموعة مسلحة أخرى أطلقت على نفسها ”عمليات الشهيد الأسير علي المنصور“.

وأعلنت هذه المجموعة مسؤوليتها عن حادثة قصف المنطقة الخضراء بصاروخ كاتيوشا، وقالت إنه استهدف السفارة الأمريكية.

ويمثل انتشار الميليشيات والمجموعات المسلحة سمة بارزة في العراق، إذ يقول معنيون إنه من الصعب التمييز بين تلك الفصائل وحقيقة انتمائها، خاصة أن أغلبها يدعي انتماءه إلى هيئة الحشد الشعبي، ولا يمكن التأكد من صحة هذا الانتماء، فيما تمارس بعضها عمليات الخطف والابتزاز والقتل على الهوية تحت مظلة الحشد.

وأطلقت هيئة الحشد مؤخرًا عملية أمنية واسعة لملاحقة الجماعات المزيفة في العاصمة بغداد وبعض المحافظات الأخرى، وتم إغلاق أكثر من 300 مقر عسكري كان مشغولًا من قبل جهات تدعي انتماءها للحشد، ومارست فيه تجارة المخدرات وعمليات التهريب والتزوير، وتجارة الأسلحة، بحسب بيانات رسمية لهيئة الحشد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com