تعليقًا على ”صفقة القرن“.. الأردن: الدعم الاقتصادي لا يمكن أن يكون بديلًا للحل السياسي    

تعليقًا  على ”صفقة القرن“.. الأردن: الدعم الاقتصادي لا يمكن أن يكون بديلًا للحل السياسي    

المصدر: ا ف ب

قال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، اليوم الثلاثاء، إن أي طرح اقتصادي لمعالجة الصراع بين إسرائيل والفلسطينيين ”لا يمكن أن يكون بديلًا لخطة سياسية شاملة لتنفيذ حل الدولتين، بالتزامن مع قرب طرح ”صفقة القرن“ على الطاولة بحسب وعود المسؤولين الأمريكيين.

ووفقًا لبيان صادر عن وزارة الخارجية الأردنية، أكد الصفدي خلال اتصال هاتفي مع وزير الخارجية الإيرلندي سيمون كوفني أن ”أي طرح اقتصادي لمعالجة تداعيات الصراع لا يمكن أن يكون بديلًا لخطة سياسية شاملة لتنفيذ حل الدولتين“.

وشدد على ”ضرورة أن تنطلق جميع الجهود المستهدفة حل الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي من حقيقة أن السلام سبيله إنهاء الاحتلال، واعتماد خطوات عملية لتحقيق ذلك“.

وأضاف الصفدي:“ذلك يكون عبر حل الدولتين الذي يضمن قيام دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية على خطوط 4 حزيران/يونيو 1967 وفق قرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية“.

وتوافق الصفدي وكوفني على أن“دعم التنمية الاقتصادية عامل ضروري تكون جدواه مهمة وأساسية في إسناد الحل السياسي الذي يحدد الوصول لحل الدولتين وهدفًا واضحًا له وليس خارجه“.

وأعلن البيت الأبيض الثلاثاء، أن مستشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب المكلف بخطة السلام الإسرائيلية-الفلسطينية جاريد كوشنر سيزور هذا الأسبوع الرباط، وعمَّان، والقدس.

ويرتقب أن تكشف الولايات المتحدة في 25 و 26 حزيران/يونيو خلال مؤتمر صحفي في المنامة عن الشق الاقتصادي من خطتها للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين والتي لم يكشف عن شقها السياسي بعد.

وأعلنت السلطة الفلسطينية أنها لن تشارك في هذا المؤتمر، فيما لم يحسم الأردن موقفه من الحضور، وسط دعوات من قِبل المعارضة لمقاطعة المؤتمر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com