العراق يعلن مقتل 100 عنصر من ”داعش“ في الأنبار‎

العراق يعلن مقتل 100 عنصر من ”داعش“ في الأنبار‎

بغداد- أعلنت وزارة الدفاع العراقية، الأربعاء، العثور على مخزن للأسلحة والأعتدة، جنوبي بغداد، وقتل 100 عنصر من تنظيم ”داعش“ في منطقة المعامل، جنوبي ناحية الكرمة، التابعة إداريا لمحافظة الأنبار، غربي البلاد.

وقالت الوزارة في بيان، إن ”تشكيلات قيادة عمليات بغداد (تابعة للجيش) المتمثلة بقيادة فرقة المشاة السابعة عشر، عثرت على كدس (مخزن) من الأسلحة والأعتدة جنوبي بغداد“، موضحة أن ”الكدس يحوي على عبوات ناسفة، وصواريخ قاذفة، وقنابل هاون، وزوارق مطاطية، ومواد كيمياوية، ومادة (TNT) شديدة الانفجار التي تستخدم لصنع العبوات الناسفة“.

وأضافت أن ”قوات من فرقة التدخل السريع الأولى وبإسناد من طائرات القوة الجوية والحشد الشعبي(متطوعين) تمكنت من تطهير منطقة المعامل جنوب غرب الكرمة بالكامل من عناصر ”داعش“ بعد تنفيذ عملية استباقية“.

وأوضحت أن العملية أسفرت عن ”قتل 100 من إرهابيي من ”داعش“ وتفكيك 250 عبوة ناسفة وتدمير 15 عجلة (مركبة)، وتفجير عجلتين مفخختين حاولتا التعرض لقطعاتنا العسكرية“.

وعادة ما يعلن مسؤولون عراقيون عن مقتل العديد من تنظيم ”داعش“ يومياً دون أن يقدموا دلائل ملموسة على ذلك، الأمر الذي لا يتسنى التأكد من صحته من مصادر مستقلة، كما لا يتسنى عادة الحصول على تعليق رسمي من ”داعش“ بسبب القيود التي يفرضها التنظيم على التعامل مع وسائل الإعلام.

ومنذ بداية العام الجاري، تخوض قوات من الجيش العراقي مع مقاتلين من العشائر الموالية للحكومة معارك ضارية ضد تنظيم ”داعش“ في أغلب مناطق محافظة الأنبار ذات الأغلبية السنية لاستعادة السيطرة على تلك المناطق.

وازدادت وتيرة تلك المعارك بعد سيطرة التنظيم منذ أكثر من 4 أشهر على الأقضية الغربية من المحافظة (هيت، عانة، وراوة، والقائم، والرطبة)، إضافة إلى سيطرته على المناطق الشرقية منها (قضاء الفلوجة).

كما يسيطر عناصر التنظيم على أجزاء من مدينة الرمادي وسعى خلال الأسابيع الماضية لاستكمال سيطرته على المدينة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com