استهداف زائري ”الإمامين العسكريين“ في سامراء بقذائف مورتر

استهداف زائري ”الإمامين العسكريين“ في سامراء بقذائف مورتر

المصدر: بغداد- من شيماء عبد الواحد

كشف مدير شرطة سامراء العقيد الركن عثمان المزروعي عن سقوط عدد من قذائف المورتر في محيط مرقد الإمامين العسكريين في سامراء جنوبي تكريت.

وقال المزروعي في تصريح لشبكة ”إرم“ الإخبارية إن ”عدداً من قذائف المورتر سقطت، مساء اليوم، في محيط مرقد الإمامين العسكريين في قضاء سامراء مما أدى إلى إصابة بعض الزائرين بجروح طفيفة نقلوا على إثرها إلى مستشفى المدينة العام“.

وأضاف أن ”القوات الأمنية رصدت مراكز إطلاق القذائف من إحدى البساتين المحيطة بالقضاء، وتحركت على إثرها قوة خاصة للبحث عن منفذي العملية والقبض عليهم“.

ويحاول تنظيم ”داعش“ المتشدد اقتحام مدينة سامراء (125 كم شمالي العاصمة بغداد) منذ أكثر من ستة أشهر مضت، إلا أن المدينة التي تحوي على مرقد الإمامين العسكريين يتحصن فيها آلاف المقاتلين من القوات الأمنية والمتطوعين الأمر الذي حال دون دخول التنظيم إليها.

وأشعل تفجير مرقد الإمامين العسكريين عام 2006 حرباً أهلية في العراق راح ضحيتها آلاف من القتلى والجرحى من كافة مكونات الشعب العراقي، لاسيما مع ظهور مليشيات شيعية متطرفة مقابل تنظيم القاعدة الذي كان يعمل في المناطق السنية.

وتشهد مدينة سامراء في مثل هذا الوقت من كل عام توافد مئات الآلاف من الزائرين الشيعة تخليداً لذكرى استشهاد الإمام الحسن العسكري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com