عادل عبدالمهدي يجري مباحثات مع وزير خارجية إيران  

عادل عبدالمهدي يجري مباحثات مع وزير خارجية إيران  

المصدر: إرم نيوز - بغداد 

التقى رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي، اليوم السبت، في العاصمة العراقية بغداد، وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، في مستهل زيارة له للبلاد.

وتأتي الزيارة التي بدأها ظريف إلى بغداد مساء اليوم في ظل أجواء متوترة بين واشنطن وطهران، ووسط الحديث عن بدء العراق وساطة بين الجانبين.

وذكر مكتب عبدالمهدي في بيان: أن ”رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي استقبل وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على مأدبة إفطار مساء هذا اليوم“.

وأضاف البيان أنه ”جرى خلال اللقاء بحث العلاقات بين البلدين ومتابعة الملفات التي اتفق عليها الطرفان في زيارتي الرئيس روحاني إلى العراق، ورئيس مجلس الوزراء العراقي إلى إيران“.

وقال مدير المركز العربي للدراسات الإيرانية محمد صالح صدقيان، إن ”ظريف حمل في جعبته رسائل إحداها تتعلق بالهجوم الصاروخي الذي تعرضت له السفارة الأمريكية لدى بغداد في 19 أيار/مايو الجاري“.

وذكر صديقان في تغريدة على تويتر أن ”وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف حمل رسالة من 3 نقاط، أولا، طهران لا تريد استغلال العراق ليكون محل الصراع مع أمريكا، ثانيا،  طهران تعتقد وجود جهات مشكوكة تقف وراء القذائف التي استهدفت السفارة الأمريكية في بغداد وربما تتكرر، وثالثا، التأكيد على التعاون الثنائي على جميع المستويات“.

من جهته قال مصدر عراقي مطلع، الجمعة، لـ“إرم نيوز“، إن ”ظريف أبلغ نظيره العراقي محمد علي الحكيم بزيارة بغداد، لمناقشة الوساطة العراقية بين أمريكا وإيران، التي أعلن عنها رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي قبل أيام“.

وبين المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن ”الجانب الإيراني رحب كثيرًا بهذه الوساطة، ولهذا أرسل ظريف إلى بغداد لمعرفة الوساطة بشكل دقيق، ومعرفة رد الجانب الأمريكي على هذه الوساطة أيضًا“.

وأكد رئيس الحكومة العراقية عادل عبدالمهدي، الثلاثاء الماضي، على أن العراق سيرسل وفدًا إلى طهران وواشنطن لإنهاء التوتر والصراع على خلفية التصعيد الأخير.

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قد أبلغ المسؤولين العراقيين خلال زيارته الأخيرة إلى بغداد أنّ ”الولايات المتحدة لها حق أصيل في الدفاع عن النفس، وأنها ستستخدمه في حالة مهاجمة أفراد أو منشآت أو مصالح أمريكية، من قبل إيران أو وكلائها في العراق أو في أي مكان آخر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com