داعش ينفي دخول البشمركة إلى مدينة سنجار – إرم نيوز‬‎

داعش ينفي دخول البشمركة إلى مدينة سنجار

داعش ينفي دخول البشمركة إلى مدينة سنجار

نينوى (العراق)- نفى تنظيم ”داعش“، الثلاثاء، في مقطع فيديو نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي، دخول قوات ”البيشمركة“ الكردية إلى مدينة سنجار في شمال العراق، كما تضمن المقطع ذبح ثلاثة أشخاص قال إنهم عناصر من البيشمركة.

وتضمنت بداية المقطع الذي تداوله أنصار لـ“داعش“ على شبكات التواصل الاجتماعي، صوراً جوية لسنجار تظهر فيها مواقع قوات البيشمركة، قبل أن يظهر في المقطع أحد عناصر التنظيم يقود سيارة مفخخة استهدف بها مركزاً قيادياً للقوات الكردية.

كما ظهر في المقطع الذي لم يعرف تاريخ تصويره، ثلاثة رجال يرتدون الزي البرتقالي، ووراءهم عناصر مسلحين من ”داعش“ قبل أن يقدم ثلاثة منهم على ذبح الرجال الثلاثة.

واستعرض التنظيم من خلال مقطع الفيديو نفسه، تواجد عناصره المسلحين في عدد من المناطق قال إنها وسط سنجار وعلى أطرافها، وأجرى المصور لقاءات مع عدد من السائقين قالوا إنهم قَدِموا من سوريا، نافين أن تكون الحدود بين العراق وسوريا أغلقت كما أعلنت البيشمركة قبل أيام.

ولم يتسنّ التحقق من مقطع الفيديو من مصدر مستقل، كما لا يتسنى الحصول على تعليق من ”داعش“ بسبب القيود التي يفرضها على التعامل مع وسائل الإعلام.

وأعلنت قوات البيشمركة، في 18 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، وصول أولى طلائعها إلى جبل سنجار، وفك حصار ”داعش“ عنه الذي بدأ منذ مطلع آب/ أغسطس الماضي، وفي اليوم التالي أعلنت الدخول إلى مدينة سنجار جنوب الجبل واندلاع اشتباكات بينها وبين عناصر التنظيم في المدينة.

وفي 10 حزيران/ يونيو الماضي، سيطر ”داعش“ على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، شمال العراق، قبل أن يوسع سيطرته على مساحات واسعة في شمال وغرب وشرق العراق، وكذلك شمال وشرق سوريا، وأعلن في نفس الشهر، قيام ما أسماها ”دولة الخلافة“.

وتعمل القوات العراقية وميليشيات موالية لها وقوات البيشمركة الكردية على استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها ”داعش“، وذلك بدعم جوي من التحالف الدولي، الذي يشن غارات جوية على مواقع التنظيم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com