الصدر يرفض زج العراق بالصراع الإيراني الأمريكي

الصدر يرفض زج العراق بالصراع الإيراني الأمريكي

المصدر: بغداد- إرم نيوز

أعلن زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر، رفض زج بلاده في الصراع الإيراني الأمريكي القائم بالمنطقة، مشددًا على أنه يرفض ”تأجيج الحرب بين إيران وأمريكا“.

وقال الصدر في تغريدة له عبر ”تويتر“، الاثنين، عقب استهداف السفارة الأمريكية بصواريخ كاتيوشا بالعاصمة بغداد ”لست مع زج العراق في هذه الحرب وجعله ساحة للصراع الإيراني الأمريكي“، مشيرًا إلى ضرورة ”اتخاذ وقفة جادة من كبار القوم لإبعاد العراق عن هذه الحرب الضروس التي ستأكل الأخضر واليابس فتجعله ركامًا“، حسب تعبيره.

وأضاف ”نحن بحاجة إلى أن يرفع الشعب العراقي صوته منددًا بالحرب وبزج العراق بالحرب، فإن لم يقف العراق وقفة واحدة وجادة فستكون تلك الحرب نهاية العراق فيما لو دارت رحاها .. ولقد أعذر من أنذر“.

وتابع زعيم التيار الصدري الرافض للهيمنة الإيرانية في العراق ”فيا هذا لا تؤجج حربًا ستكون أنت حطبها فكلا الطرفين غير مؤهل لدخول الحرب بل ولا يريدها.. ولا يتحمل العراق ولا شعبه حربًا أخرى“.

ولفت مقتدى الصدر ”فنحن بحاجة للسلام والإعمار وإن أي طرف يزج العراق بالحرب ويجعله ساحة للمعركة سيكون عدوًا للشعب العراقي“.

من جانبه، قال زعيم  كتلة تحالف الفتح بالبرلمان العراقي الموالية لإيران ”هادي العامري“، في بيان صحافي له إن ”المسؤولية الوطنية والدينية والتاريخية تحتم على الجميع إبعاد شبح الحرب عن العراق أولاً وعن كل المنطقة ثانيًا“.

واعتبر العامري أنه ”في حال اشتعلت الحرب فسوف تحرق الجميع“، مضيفًا ”أن كل من يحاول إشعال فتيل الحرب انطلاقًا من العراق إما جاهلاً أو مدسوساً“.

وأشار العامري إلى أن إيران وأمريكا لا يريدان الحرب، قائلاً ”لا الجمهورية الإسلامية تريد الحرب ولا الولايات المتحدة تريد الحرب، والذي يدفع إلى الحرب فقط الكيان الصهيوني، لذا نهيب بكل العراقيين أن لا يكونوا نارًا لهذه الحرب“.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد هدد في وقت متأخر من مساء الأحد، إيران بالإطاحة بنظامها المتشدد، وقال في تغريدة عبر ”تويتر“، ”إذا أرادت إيران الحرب فستكون نهايتها الرئيسية، حتى لا تهدد الولايات المتحدة مرة أخرى“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com