دمشق تعتبر إعادة فتح سفارتها ”رسالة إيجابية“ من الكويت

دمشق تعتبر إعادة فتح سفارتها ”رسالة إيجابية“ من الكويت

دمشق- اعتبر نظام الرئيس بشار الاسد في سوريا ان إعادة افتتاح سفارته في دولة الكويت ”رسالة سياسية إيجابية من دولة الكويت“، وفق صحيفة ”الوطن“ المقربة من النظام في دمشق.

ونقلت الصحيفة عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، دون أن تكشف عن اسمه ، قوله إن ”أن ثلاثة دبلوماسيين توجهوا أمس إلى دولة الكويت لاستئناف العمل في السفارة السورية هناك“، مبينا أن ذلك يهدف إلى ”تقديم الخدمات القنصلية والخدمات الأخرى لعشرات الآلاف من الجالية السورية المقيمين في الكويت“.

واعتبر المصدر أن هذه الخطوة تشكل ”رسالة سياسية إيجابية من دولة الكويت“.

ولفتت الصحيفة إلى أن ”الدبلوماسيين الثلاثة سيبدأون استعداداتهم لاستئناف العمل في السفارة التي ما زال العلم السوري مرفوعاً فوقها وتقديم الخدمات القنصلية خلال أسبوعين أو ثلاثة“.

وكانت الكويت أعلنت مؤخرا أنها منحت تأشيرات دخول لثلاثة دبلوماسيين سوريين للعودة إلى العمل في السفارة ولإعادة افتتاحها.

وأوضح وكيل وزارة الخارجية الكويتية خالد الجارالله إن ”الدبلوماسيين السوريين غادروا بمحض إرادتهم ويعودون أيضا بمحض إرادتهم“، مشيرا إلى أن ”هناك رعايا سوريين موجودين بأعداد كبيرة يحتاجون إلى متابعة ورعاية واهتمام“.

وكانت الكويت سحبت سفيرها من سورية عام 2012 وطلبت من السفير السوري مغادرة البلاد، على خلفية الاحداث التي تشهدها سوريا كما أغلقت السفارة السورية في الكويت في نيسان/ابريل الماضي بعد إعلان الحكومة السورية إغلاق سفارات لها في عدد من الدول من ضمنها الكويت.

ويقدر عدد أبناء الجالية السورية المقيمين في الكويت بنحو 170 ألفاً، سبعة آلاف منهم انتهت صلاحية جوازات سفرهم، وذلك بحسب تقديرات غير رسمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com