الإفراج عن أردني وزوجته بعد أيام من احتجازهما في سوريا

الإفراج عن أردني وزوجته بعد أيام من احتجازهما في سوريا

المصدر: فريق التحرير

أعلن الأردن، اليوم السبت، وصول مواطن وزوجته، لأراضيه، بعد إفراج سلطات النظام السوري عنهما، مساء يوم أمس الجمعة، وفقًا لبيان صادر عن وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية.

وبحسب البيان، أكد الناطق باسم الخارجية الأردنية سفيان القضاة، ”وصول المواطن وزوجته اللذين أعلن عن فقدانهما داخل الأراضي السورية، منذ السبت الفائت، إلى مركز حدود جابر، بعد أن تم الإفراج عنهما، مساء الجمعة، من قبل السلطات السورية“.

ويوم الأحد الماضي، أعلنت السلطات الأردنية، متابعتها مع النظام السوري مصير مواطن وزوجته، انقطع الاتصال معهما أثناء إجرائهما زيارة إلى سوريا.

وأشارت الخارجية في بيان حينها، إلى أن المواطن يدعى ”صدام عبدالغني“، إلا أنه لم يذكر اسم زوجته أو جنسيتها.

وكان النائب الأردني خالد أبوحسان قال إنه توسط للإفراج عن المواطن الأردني وزوجته، مشيرًا إلى أن احتجازهما جاء بسبب تواجدهما في منطقة عسكرية، حيث قاما بالتصوير فيها، وأوضح أنه لا يوجد عليهما شيء.

اسهمت الجهود التي قام بها #النائب_خالد_ابوحسان بالأفراح عن مواطن أردني وزوجتة اختفيا حال دخولهم سوريا وفقدت عائلتهم الاتصال منذ دخولهم ،وقال #النائب_ابوحسان في تصريح انه تلقى اتصالاً من مكتب الرئيس السوري بشار الأسد رداً على اتصالات سابقة اجراها مع السلطات السورية بهذا الخصوص افادت بالعثور على المواطن صدام بني عبد الغني وزوجتة ولاء محجوزين في احد الأماكن من قبل السلطات الأمنية السورية وأنة تم الإفراج عنهما ونقلا للإقامة في احد فنادق دمشق تمهيداً لترتيب عودتهما الى الاردن

تم النشر بواسطة ‏حدث الرمثا‏ في الجمعة، ١٧ مايو ٢٠١٩

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com