العبادي يهدئ غضب المطالبين بإقليم البصرة

العبادي يهدئ غضب المطالبين بإقليم البصرة

المصدر: بغداد- من محمد وذاح

أقدم رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، الاثنين، على تعزيز مبدأ اللامركزية وإعطاء صلاحيات التعاقد الاستثماري في المحافظات الجنوبية للبلاد، في محاولة عدها مراقبون لتهدئة غضب المطالبين بإقليم البصرة.

جاء ذلك خلال مؤتمر (اللجنة العليا للمحافظات غير المنتظمة بإقليم) الذي استضافته محافظة البصرة، جنوب العراق برئاسة رئيس الحكومة حيدر العبادي ومشاركة 11 محافظة عراقية، وحضرته شبكة ”إرم“ الإخبارية.

محافظو المُدن الجنوبية للعراق، أثنوا خلال المؤتمر على دور العبادي في تعزيز مبدأ اللامركزية وإعطاء صلاحيات التعاقد وحل مشاكل القطاع الاستثماري، فيما قرر العبادي سحب الطعن المقدم من مجلس الوزراء، السابق على قانون 21 لسنة 2008 الخاص بالمحافظات غير المنتظمة بإقليم.

وقال محافظ النجف، عدنان الزرفي، في المؤتمر إن: ”رئيس الوزراء حيدر العبادي كان منفتحا وغير متشنج باتجاه الأقاليم ولم يعترض شريطة تفعيل قانون 21 المعدل“، متأملا ”تفعيل الصلاحيات والعمل بتفويض“.

وقال محافظ ميسان علي دواي، ”إننا طالبنا باجتماع الهيئة التنسيقية لرئاسة الوزراء تعديل قانون الصلاحيات ومبالغ البترو دولار واستحقاق محافظاتنا المنتجة للنفط وسنستمر بالمطالبات رغم إعطاء 2 بترو دولار“، لافتا إلى أن ”الاجتماع كان ناجحا نوعا ما وربما سنشهد تفويضا في الصلاحيات باعتماد العمل الفني والإداري والقانوني“.

بالمقابل، اعتبر وزير الدولة لشؤون المحافظات، أحمد عبدالله الجبوري أن: ”اللامركزية الحل الوحيد لحل جميع الإشكالات وجدول اليوم نقل الصلاحيات وسحب الطعن بقانون 21 والعبادي أوعز بطرح هذه المواضيع علی جدول أعمال اجتماع رئاسة الوزراء المقبل“.

وفي شأن الدعوات لإقامة إقليم البصرة، يرى النائب بالبرلمان العراقي، حبيب الطرفي أنه: ”من الطبيعي أن يشعر المواطن البصري بالظلم، فنفوس البصرة بقدر نفوس كردستان التي تحصل على 17% من أموال الموازنة، مقابل أن لا تحصل البصرة على شيء، رغم أن 90% من موارد الميزانية تنتجها المدينة“.

وأكد الطرفي في تصريح صحافي، إن ”وجود العبادي في البصرة يأتي من باب الاهتمام بها“، مبينا أن ”عقد الاجتماع في المحافظة ستتخلله لقاءات مع المواطنين والمسؤولين فيها لتخفيف الاحتقان هناك“.

ويتوقع الطرفي أن تكون في ”جعبة العبادي حلول للمشاكل وإلا فلن يذهب للبصرة ما لم تكن لديه استراتيجية للتعامل مع المشكلة“، موضحا أن ”هنالك إجماعا على حاجة البصرة إلى الإنصاف“.

من جانبه، عدّ النائب عن ائتلاف دولة القانون، رسول راضي، زيارة رئيس الوزراء العبادي إلى البصرة مهمة للاطلاع الموضوعي ومشاهدة المحافظات الجنوبية بشكل مباشر من قبل المسؤولين في الحكومة الاتحادية“.

وقال إن: ”البصرة سلتنا الغذائية ول ابد من الاهتمام بها، وهذه الزيارة تأتي بهذا المعنى“، لافتا إلى أن ”أهالي البصرة يعانون نتيجة للتهميش الذي طال المحافظة منذ عام 1980 وحتى الآن، ولم تحصل على استحقاقاتها من ناحية البنى التحتية والتطور العمراني“.

وأكد النائب على ”ضرورة تأمين توفير احتياجات البصرة، لكي لا تطالب بالإقليم، فالعراق يمر بظروف استثنائية“.

وأطلقت في محافظة البصرة، جنوب العراقية حملة شعبية لجمع تواقيع لتقديم طلب إلى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات من أجل إجراء استفتاء أولي على مشروع يقضي بتحويل المحافظة إلى إقليم مستقل.

يشار إلى أن المادة 119 من الدستور العراقي المعدل لسنة 2006، منحت الحق لكل محافظة أو أكثر بتكوين إقليم بناء على طلب بالاستفتاء عليه يقدم من ثلث أعضاء مجلس المحافظة، أو طلب من عشر الناخبين في المحافظة الراغبة بالتحول الى إقليم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com