برلماني عراقي: أمريكا تعزف على الطائفية

برلماني عراقي: أمريكا تعزف على الطائفية

المصدر: بغداد- من أحمد الساعدي

اتهم النائب الشيعي في البرلمان العراقي، قاسم الأعرجي، الولايات المتحدة الامريكية بالعزف على وتر الطائفية في بلاده، مشيراً إلى أنها تكن الحقد والكراهية للشعب العراقي بعد الانتصارات الأخيرة التي تحققت ضد عناصر تنظيم داعش في عدد من المدن العراقية.

واعتبر النائب عن كتلة بدر المنضوية في ائتلاف دولة القانون، تصريحات السيناتور، جون ماكين، التي وصف فيها جيش العراق بأنه ”ضعيف“ وسعيه لتسليح العشائر السنية دون الرجوع للحكومة عزف على وتر الطائفية.

وقال الأعرجي، إن ”القوات الأمنية والمتطوعين حققوا انتصارات كبيرة في العديد من الميادين عوضت الإخفاقات التي راح ضحيتها الموصل والتي سنستعيدها بقواتنا من الجيش وفصائل المقاومة والمتطوعين“.

وأضاف إن: ”السيناتور ماكين يعزف على وتر الطائفية من خلال تصريحاته التي يطلقها بين حين والأخر حول المتطوعين والجيش العراقي الذي وصفه بالضعيف وفصائل المقاومة التي اتهمها بالعمل خارج إطار الدولة وعمله على السعي لتسليح العشائر السنية دون الرجوع للحكومة“.

وتابع: أن ”أمريكا تحمل من الحقد على الشعب العراقي ما لايحتمل ولا يمكن وصفه“، مؤكداً أن ”المتطوعين وجميع فصائل المقاومة التي تحارب الإرهاب تعمل تحت قيادة القوات الأمنية“.

يذكر أن القوات العراقية وبمساندة المليشيات الشيعية أو ما تعرف بالحشد الشعبي تمكنت، أول أمس السبت، من تحرير ناحية يثرب ومناطق عزيز بلد وتل الذهب وبنات الحسن، بالإضافة إلى مناطق عدة بأطراف قضاء بلد جنوب تكريت من سيطرة ”داعش“، بعد مقتل وإصابة العشرات من عناصر التنظيم، بحسب مصادر أمنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com