”فتح“ ترد على التهديدات الإسرائيلية الأمريكية بضم الضفة الغربية‎

”فتح“ ترد على التهديدات الإسرائيلية الأمريكية بضم الضفة الغربية‎

المصدر: رام الله- إرم نيوز

قال الناطق باسم حركة فتح، أسامة القواسمة، اليوم الإثنين، إن التهديد الإسرائيلي بضم الضفة الغربية ووعود واشنطن بالاعتراف بسيادة تل أبيب عليها، لن يجعل الحركة تغير موقفها تجاه ”صفقة العار“ (صفقة القرن) التي أزاحت القدس من على طاولة المفاوضات.

وأضاف القواسمة: ”لن يكون ذلك التهديد سيفًا مسلطًا على رقابنا للابتزاز وستبقى مواقفنا ثابتة دون تردد“.

وقال الناطق باسم الحركة: ”إن نضالنا سيستمر ولن يتوقف حتى تحقيق الحرية والعدالة لشعبنا، وإن كانت مرجعية (صفقة العار) هي القرارات الإسرائيلية، والوقائع التي خلقها الاحتلال بقوته العسكرية نتيجة سرقة الأراضي وهدم البيوت وتشريد الناس وإقامة المستعمرات على أنقاض قرانا وبيوتنا، فهذا لا يستوي مع المنطق والحقوق الوطنية التي لا تسقط بفعل المجنزرات وقرارات الكنيست، وإن المرجعية التي نقبلها ويقبلها العالم هي الشرعية الدولية، التي تؤكد أن القدس عاصمة دولة فلسطين“.

من جهته، دعا محمد أشتية رئيس الحكومة الفلسطينية، في اجتماع للحكومة، اليوم الإثنين، دول العالم التي تؤمن بحل الدولتين إلى الرد على التهديدات الإسرائيلية بضم مناطق من الضفة الغربية.

ورأى أشتية، أن الرد الدولي على التهديد الإسرائيلي الأمريكي، يكون بأخذ إجراء احترازي والاعتراف بدولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران وعاصمتها القدس وحق العودة للاجئين.

مواد مقترحة