حركة يسارية إسرائيلية تستغل مسابقة الأغنية الأوروبية لفضح سياسات الاحتلال تجاه الفلسطينيين

حركة يسارية إسرائيلية تستغل مسابقة الأغنية الأوروبية لفضح سياسات الاحتلال تجاه الفلسطينيين

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

دعت حركة ”كسر الصمت“ المعارضة للسياسات الإسرائيلية بالأراضي الفلسطينية المحتلة، السياح الأجانب الذين يزورون إسرائيل حاليًا، من أجل حضور فاعليات مسابقة الأغنية الأوروبية ”يوروفيجن 2019″، للمشاركة في جولة سيتم تنظيمها في مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة، لمشاهدة معاناة الشعب الفلسطيني على أرض الواقع.

وتقول حركة ”كسر الصمت“ إنها تسعى لرفع مستوى الوعي بالإنتهاكات التي يرتكبها جيش الإحتلال ضد الفلسطينيين، منذُ تأسيسها في عام 2004.

ودشنت الحركة اليسارية التي تتشكل من جنود سابقين خدموا بالجيش الإسرائيلي داخل الأراضي المحتلة، حملة تستهدف توعية عشرات الآلاف من السياح الأجانب بما يعانيه الفلسطينيين ”في ظل سياسة الفصل والتواجد العسكري المكثف في مدينة الخليل“، وفقًا لتقرير ”قناة 20“ الإسرائيلية، اليوم الأحد.

واستعانت الحركة بلافتة ضخمة وضعتها على طريق ”آيالون“ السريع، الرابط بين تل أبيب – يافا، واستخدمت جانبًا من شعارات المسابقة، لتوجيه السائحين الأجانب إلى للدخول على صفحات تخص الحركة على مواقع التواصل الإجتماعي.

وذكرت الحركة في بيانا لها، أن هناك وجهًا آخر للمجتمع الإسرائيلي يختلف عما يدور في تل أبيب، وأن هناك ملايين الفلسطينيين مازالوا يعيشون تحت نظام الحكم العسكري، مضيفة: ”نعلم هذا الأمر لأننا كنا جنود بالجيش أرسلونا للخدمة بالأراضي المحتلة، ونريد أن نظهر لكم الصورة الكاملة“.

وتعتزم الحركة تنظيم جولات يومية خلال فترة المسابقة التي تبدأ الثلاثاء المقبل وتستمر حتى يوم السبت، حيث تنطلق الجولات من تل أبيب باتجاه مدينة الخليل، يقودها جنود سابقين بالجيش ممن ينتمون للحركة، وتشمل لقاءات ميدانية مع فلسطينيين، لتوعية السائحين الأجانب بضرورة انهاء الإحتلال الإسرائيلي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة