الجيش العراقي يتصدى لـ“داعش“ في حديثة والرمادي‎

الجيش العراقي يتصدى لـ“داعش“ في حديثة والرمادي‎

الأنبار- صدّت القوات العراقية بدعم جوي من طيران التحالف الدولي، الأحد، هجومين جديدين شنهما ”داعش“ على مدينتي حديثة والرمادي بمحافظة الأنبار غربي البلاد، وقتلت 25 عنصراً من التنظيم خلال العمليتين، بحسب مصدرين أمنيين.

وقال العقيد فاروق الجغيفي، قائد شرطة قضاء حديثة، إن وحدات من الجيش والشرطة يساندها مقاتلون من أبناء العشائر الموالية للحكومة، صدت هجوماً شنّه تنظيم ”داعش“ الإرهابي، صباح الأحد، على مدينة حديثة (160 كم غربي مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار) انطلاقاً من منطقة الخسفة غربها.

وأضاف، أن القوات العراقية المدعومة من طيران التحالف الدولي الذي وجه غارات للمهاجمين، قتلت 11 عنصراً من ”داعش“ ودمرت 3 مركبات للتنظيم، فيما أصيب 3 عناصر فقط من الشرطة بجروح في المواجهات بين الطرفين.

في سياق متصل، قال العقيد حميد شندوخ، أحد ضباط مديرية شرطة الرمادي، إن القوات العراقية صدت هجمات متفرقة لتنظيم ”داعش“ على مناطق بمدينة الرمادي، وقتلت 10 من عناصره في الاشتباكات التي اندلعت بين الطرفين، فيما لم بيبّن خسائر القوات الحكومية.

وأوضح شندوخ أن هجمات ”داعش“ تركزت على مناطق الحوز وسط الرمادي والسجارية شرقها ومنطقتي البوريشة والبوذياب شمالي المدينة.

وأشار الضابط إلى أن 4 عناصر آخرين من التنظيم قتلوا إثر انفجار منزل أثناء محاولتهم الفاشلة لتفخيخه في منطقة الحوز بالرمادي، ما أدى إلى مقتلهم على الفور.

ولم يتسنّ التأكد مما ذكره المصدران من مصدر مستقل، كما لا يتسنى عادة الحصول على تعليق رسمي من ”داعش“ بسبب القيود التي يفرضها التنظيم على التعامل مع وسائل الإعلام.

وعادة ما يعلن مسؤولون عراقيون عن مقتل العديد من تنظيم ”داعش“ يومياً دون أن يقدموا دلائل ملموسة على ذلك، الأمر الذي لا يتسنى التأكد من صحته من مصادر مستقلة، كما لا يتسنى عادة الحصول على تعليق رسمي من داعش بسبب القيود التي يفرضها التنظيم على التعامل مع وسائل الإعلام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com