سوريا.. المعارضة تسيطر على مناطق جديدة في دمشق وحلب

سوريا.. المعارضة تسيطر على مناطق جديدة في دمشق وحلب

المصدر: شبكة إرم الإخبارية- دمشق

قال ناشطون معارضون للنظام السوري في دمشق، إن كتائب تابعة للقيادة العامة للثورة السورية، تصدّت أمس السبت، لمحاولة وحدة عسكرية من الجيش النظامي التسلُّل لإحدى النقاط التي يسيطر عليها المعارضة في حي جوبر شرقي دمشق.

وأفادت مصادر ميدانية أن الثوار يخوضون معارك متقطعة بشكل يومي لمنع أي محاولة لتقدُّم قوات النظام على حي جوبر وشهدت المنطقة حالات قنص متبادلة، ولم ترد أنباء عن وقوع ضحايا بين الطرفين، وتزامن ذلك مع استهداف قوات النظام بالرشاشات الثقيلة الجهة الجنوبية لبلدة كناكر بريف دمشق الغربي.

وفي غضون ذلك نفَّذ الطيران الحربي، ظهر أمس، غارتين جويتين على أطراف مدينة دوما بالغوطة الشرقية.

وفي حلب، تدور معارك عنيفة منذ فجر السبت في مزارع الملاح بمدينة حلب بين كتائب المعارضة المسلحة وقوات النظام المدعومة بالميليشيات الشيعية التابعة لحزب الله وإيران.

وأفاد المصدر أن قوات المعارضة تحاول التقدّم منذ الأمس، لعدة نقاط كان الجيش السوري سيطر عليها منذ حوالي الأسبوع، ودارت معارك استخدم فيها عناصر المعارضة المدافع الثقيلة والرشاشة، إلا أن الكثافة النارية لقوات النظام وتمشيط الطيران الحربي لطرق الإمداد التي تستخدمها كتائب المعارضة والقصف بالصواريخ الفراغية حال دون ذلك.

وأفاد الناشطون أن قوات النظام تمركزت بشكل قوي في المزارع المتبقية، ونصبت الصواريخ المضادة للدروع؛ لمنع أي تقدّم للمعارضة لاستعادة النقاط التي تعتبرها ذات أهمية بالغة لها؛ لقربها من طريق الكاستيلو والتي تضمن بقاء سيطرت مقاتليها على خط الإمداد الأخير لحلب المدينة.

وكانت حركة ”حزم“ – إحدى أبرز قوى المعارضة المقاتلة في الشمال الشوري – أعلنت أمس الأول، تحرير معامل حندرات في الجبهة الشمالية لمخيم اللاجئين الفلسطينيين؛ ما استدعى جيش النظام إلى قصف عنيف على المنطقة، ولم يستثنِ من ذلك المناطق المأهولة بالسكان ولا الطرق العامة التي يستخدمها المدنيون القريبة من حندرات.

ويؤكد ناشطون إعلاميون ميدانيون، أن قوات المعارضة أحكمت سيطرتها منذ مساء أمس الأول الجمعة، على منطقة المعامل شمال مخيم حندرات بريف حلب الشمالي بعد معارك شرسة مع القوات النظامية أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى وتدمير آليات عسكرية.

وأفادت المصادر أن عدة فصائل عسكرية أبرزها ”الجبهة الإسلامية“ وحركة ”حزم“ و“جيش المجاهدين“، شنوا هجوماً عنيفا على قوات النظام في منطقة المعامل الواقع شمال مخيم حندرات قصفوا خلاله أماكن تمركز القوات بالأسلحة الثقيلة وقذائف المدفعية وتمكنوا من السيطرة عليه بالكامل بعد مقتل العشرات من الجنود وتدمير مدفع عيار 23 ملم بصاروخ ”تاو“ على تلة أغوب ومقتل طاقمه.

وأشارت المصادر إلى أن الاشتباكات تزامنت مع قصف الطيران المروحي مخيم حندرات بأكثر من عشرة براميل متفجرة، فيما حاصر الثوار مجموعة لقوات النظام بكمين محكم أثناء محاولة تقدمهم لمنطقة المعامل بمحيط المخيم لتقديم الدعم لعناصر النظام وأوقعوا قتلى وجرحى في صفوفهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com