مقتل 2500 لاجئ فلسطيني وتهجير 80 ألفاً في سوريا

مقتل 2500 لاجئ فلسطيني وتهجير 80 ألفاً في سوريا

المصدر: شبكة إرم الإخبارية- دمشق

أفادت مجموعة حقوقية معنية برصد أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في سوريا أن 2589 لاجئاً قتلوا منذ بدء الاحتجاجات الثورية في البلاد في آذار/ مارس 2011.

وقالت مجموعة ”العمل من أجل فلسطينيي سورية“ المقربة من حركة المقاومة الإسلامية ”حماس“ والتي يترأسها طارق حمود، زوج ابنة رئيس المكتب السياسي للحركة، خالد مشعل، في بيان صحفي تلقت شبكة ”إرم“ الإخبارية نسخة منه، ”إن من بين هؤلاء الضحايا 157 امرأة، و280 لاجئاً قضوا تحت التعذيب، و268 قضوا إثر قنصهم و84 أعدموا ميدانياً، و984 لاجئاً قضوا بسبب القصف“.

وذكرت المجموعة الحقوقية أن 80 ألف لاجئ فلسطيني فروا من سوريا إلى بلدان الجوار منهم 14348 في الأردن و42 ألف في لبنان، وذلك وفقاً لإحصائيات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ”أونروا“ حتى تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

وأشارت المصادر الحقوقية إلى أن ما لا يقل عن 27933 لاجئاً فلسطينياً سورياً وصلوا إلى أوروبا خلال الأربع سنوات الأخيرة.

يُذكر أن دائرة شؤون اللاجئين الفلسطينيين التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، أشارت في تقرير قدمته للدورة 93 لمؤتمر المشرفين على شؤون اللاجئين الفلسطينيين والذي تم عقده في 22 الشهر الجاري بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في القاهرة، إلى أنه ”منذ الأيام الأولى للأحداث في 2011 تعرض الفلسطينيون الموجودون على الأراضي السورية إلى عمليات نزوح وتهجير“.

وأوضح تقرير الدائرة، أن ”الهجرة انحصرت بشقها الدخلي بسبب إقفال أبواب الهجرة من الناحيتين القانونية والسياسية، وبفضل الوعي المتقدم بحكم الخبرة والتمرس السياسي، بحيث استوعبت المخيمات الفلسطينية الآمنة نسبياً، أولى موجات الهجرة التي ابتدأت بمخيمي درعا وحمص“. وأضاف التقرير إن ”الأمور تفاقمت في عام 2012 عندما تعرض مخيم اليرموك بدمشق لهجوم المجموعات المسلحة وانكفاء قوات النظام منه“، موضحاً أن المخيم اليرموك يعد من أكبر المخيمات الفلسطينية حيث يضم حوالي ثلث الفلسطينيين في سوريا.

ويقدر عدد الفلسطينيين الموجدين في سوريا قبل الأزمة بقرابة 581 ألف نسمة، يتمركزون في مخيم اليرموك بدمشق، بالإضافة إلى مخيمات ومناطق أخرى بحسب إحصائيات أممية، ودفع القتال الدائر منذ نحو ثلاثة أعوام عشرات الآلاف منهم للنزوح إلى لبنان والأردن، فيما تمكنت مجموعات تقدر بالمئات من الوصول لقطاع غزة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com