البشير: المخابرات الأمريكية والإسرائيلية وراء ”نداء السودان“

البشير: المخابرات الأمريكية والإسرائيلية وراء ”نداء السودان“

الخرطوم – اتهم الرئيس السوداني عمر البشير، أجهزة المخابرات الأمريكية والإسرائيلية بـ“الوقوف“ وراء اتفاق ”نداء السودان“ الذي وقعته أحزاب معارضة وحركات تمرد مسلحة في أديس أبابا في 3 ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

وخلال مخاطبته حشدا من مريدي الطرق الصوفية، في منطقة شرق النيل شرقي العاصمة الخرطوم، مساء اليوم السبت، قال البشير ”ردنا على العلمانيين هو تمتين الشريعة كل يوم“.

وأضاف أن ”الشعب السوداني موحد ضد أعداء الشريعة واتفاقيات إعلان باريس ونداء السودان، التي أعدتها أجهزة الموساد، والسي آي إيه.

ووصف البشير من يريدون إلغاء الشريعة الإسلامية بأنهم ”واهمون“، دون أن يوضح بالضبط من يقصد.

وقال ”هولاء العلمانيون يريدون تفكيك القوات المسلحة، وحل أجهزة الدولة“، وتابع ”نحن نسألهم من المستفيد من ذلك غير الدول الاستعمارية“.

واستنكرت الحكومة السودانية توقيع اتفاق ”نداء السودان“، واتهمت الموقعين على الإعلان بـ“الخيانة للوطن“.

وينص إعلان ”نداء السودان“، على ”أهمية تفكيك دولة الحزب الواحد لصالح دولة المواطنة المتساوية“، واعتماد وسائل الاتصال الجماهيري اليومي، وصولا إلى الانتفاضة الشعبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com