بومبيو يكشف أسباب زيارته ”المفاجئة“ إلى العراق

بومبيو يكشف أسباب زيارته ”المفاجئة“ إلى العراق

المصدر: ا ف ب

كشف وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أنّ الزيارة التي قام بها إلى العراق مساء اليوم الثلاثاء، ولم يعلن عنها مسبقًا سببها ”التصعيد الإيراني“.

وقال بومبيو للصحافيين الذين رافقوه في رحلته إلى العاصمة العراقية: إنّ ”سبب ذهابنا إلى بغداد هو المعلومات التي تشير إلى تصعيد في أنشطة إيران“.

وأعلن بومبيو، أنّ المسؤولين العراقيين الذين التقاهم تعهّدوا أمامه بتوفير ”الحماية المناسبة“ لمصالح الولايات المتحدة في بلدهم.

وقال بومبيو: ”لقد تحدّثنا عن أهميّة أن يضمن العراق قدرته على توفير الحماية المناسبة للأمريكيين في بلدهم“، مشيرًا إلى أنّ المسؤولين العراقيين ”أظهروا لي أنّهم يدركون أن هذه مسؤوليتهم“.

وعندما سئل قبل الاجتماعات إن كان هناك خطر على حكومة بغداد من إيران وإن كان ذلك أثار المخاوف الأمريكية على سيادة العراق أجاب قائلا ”لا. بشكل عام هذا موقفنا منذ طرحت استراتيجية الأمن القومي في بداية عهد إدارة (الرئيس دونالد) ترامب“.

وعندما سئل عن قرار نقل حاملة الطائرات والقاذفات إلى المنطقة قال إن واشنطن تريد الدفاع عن مصالحها من التهديد الإيراني وضمان أنها تملك القوات اللازمة لتحقيق هذا الهدف.

وقال ”الرسالة التي بعثنا بها للإيرانيين، على ما آمل، تضعنا في موقف نستطيع فيه الردع وسيفكر الإيرانيون مرتين في مسألة مهاجمة المصالح الأمريكية“. وأشار إلى أن معلومات المخابرات الأمريكية كانت ”محددة للغاية“ بشأن ”هجمات وشيكة“.

وذكر أن الولايات المتحدة حثت العراق على التحرك بسرعة لإخضاع الفصائل المستقلة التي تقع تحت النفوذ الإيراني لسيطرة الحكومة المركزية، مشيرا إلى أن هذه الفصائل تجعل العراق ”بلدا أقل استقرارا“.

وأضاف أنه تحدث مع المسؤولين العراقيين بشأن احتياجاتهم من الطاقة والبنية التحتية ولا سيما في قطاعات الكهرباء والنفط والغاز الطبيعي. وقال إنه بحث معهم سبل المضي قدما بوتيرة سريعة في مشاريع قد تساعد على تحسين حياة العراقيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة