ماكرون يطالب بوقف ”العنف“ في إدلب السورية

ماكرون يطالب بوقف ”العنف“ في إدلب السورية

المصدر: ا ف ب

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثاء عن ”قلقه البالغ“ حيال ”تصعيد العنف في إدلب السورية“.

وقال ماكرون في تغريدة: ”الوضع الإنساني في سوريا حرج وأي خيار عسكري ليس مقبولًا“.

وأضاف: ”نطلب وقف أعمال العنف وندعم الأمم المتحدة لصالح حل سياسي لا بد منه“.

واستهدفت ضربات جوية وقصف مدفعي للنظام وحليفته روسيا الثلاثاء آخر معقل للمعارضة في سوريا، غداة معارك عنيفة، في تصعيد يُضعف اتفاق وقف إطلاق النار ويدفع المدنيين إلى مغادرة منازلهم.

وقُتل 53 مقاتلاً على الأقل منذ الاثنين في مواجهات بين قوات النظام والفصائل المسلحة وعلى رأسها هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً)، التي تسيطر على محافظة إدلب.

ومع تجدد أعمال العنف، نزح أكثر من 150 ألف شخص منذ شباط/ فبراير من المنطقة، بحسب الأمم المتحدة.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الاثنين، أطراف النزاع إلى حماية المدنيين، مطالباً روسيا بالمساعدة في فرض وقف لإطلاق النار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة