سجال بين ”النصر“ و“بدر“ بشأن عودة حيدر العبادي لرئاسة الحكومة العراقية

سجال بين ”النصر“ و“بدر“ بشأن عودة حيدر العبادي لرئاسة الحكومة العراقية

المصدر: محمد عبد الجبار - إرم نيوز

نشب سجال حاد بين ائتلاف ”النصر“ بزعامة رئيس الوزراء العراقي السابق حيدر العبادي وكتلة بدر البرلمانية، بزعامة هادي العامري، بشأن الحديث عن عودة العبادي لرئاسة الحكومة العراقية مرة ثانية.

وقال رئيس كتلة بدر، حسن شاكر الكعبي، في تصريحات صحفية: ”إن حديث العبادي عن عدم اعتراضه على تولي رئاسة الحكومة في حال لم تمض حكومة عبد المهدي في طريقها مرفوض؛ لأن حكومته السابقة لم تقدم شيئًا للعراق، ولم تدر الأزمة المالية بشكل صحيح“.

وبين الكعبي أن ”كتلة بدر لن توافق على تولي العبادي رئاسة الوزراء مجددًا، وهذا مجرد حلم لدى العبادي، ولن نسمح بعودته؛ لأنه لم يقدم شيئًا للشعب العراقي“.

من جانبه أكد ائتلاف النصر، اليوم الثلاثاء، أن عودة زعيمه حيدر العبادي إلى رئاسة الوزراء ثانيًا، مرهون بعدم فرض الإملاءات الخارجية، بالاتفاقيات السياسية العراقية.

وقال القيادي في الائتلاف، علي السنيد، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“: ”إن عودة العبادي إلى رئاسة الوزراء مرهون في اتفاقات كتل واستحقاق انتخابي وإرادة شعب، وليس من يقرر ذلك رئيس كتلة، فهو يتكلم عن نفسه فقط“.

وبين السنيد أن ”العبادي، عندما تكلم، تكلم بما يعيشه العراق من خلال المحاصصة والتقاسم وبيع المناصب، وما حصل هو اتفاقات مصلحية، ولم تصل إلى مرحلة تحالفات حقيقة“.

وأضاف: ”إننا في بلد ديمقراطي وليس في بلد تتحكم به إرادات خاصة من بعض الكتل، وعودة العبادي مرهونة بإرادة وطنية، باتفاق الكتل بعيدًا عن الإملاءات الخارجية“، مؤكدًا أن ”إنجازات العبادي كثيرة وكبيرة، ولا تستطيع كتلة إخفاءها أو مصادرتها، والحديث عن عدم وجودها هو تسقيط سياسي ليس إلا“.

وأكد زعيم ائتلاف ”النصر“ ورئيس الوزراء العراقي السابق حيدر العبادي، في وقت سابق، أن التدخل الإيراني في تشكيل الحكومة العراقية، وإبعاده عن الحصول على ولاية ثانية لرئاسة الوزراء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com