بعد التصعيد مع إسرائيل.. حكومة اشتية تدعو ”حماس“ لتمكينها من تأدية عملها في غزة

بعد التصعيد مع إسرائيل.. حكومة اشتية تدعو ”حماس“ لتمكينها من تأدية عملها في غزة

المصدر: رام الله - إرم نيوز

شددت الحكومة الفلسطينية، برئاسة محمد اشتية، الإثنين، على ضرورة وضع الخلافات الفلسطينية جانبًا، والعمل بشكل موحد لنجدة أهالي قطاع غزة.

وطالبت الحكومة بتمكينها من القيام بواجباتها، ووضع إمكانياتها كافة لخدمة أهالي قطاع غزة، مجددة التأكيد على استعداد رئيس الحكومة للتوجه فورًا إلى قطاع غزة لإنهاء الانقسام، وفقًا لاتفاق المصالحة 2017.

يأتي ذلك في أعقاب توصل إسرائيل إلى اتفاق تهدئة مع الفصائل الفلسطينية، عبر الوسيط المصري، في ساعة مبكرة الإثنين، بعد اندلاع أخطر مواجهات منذ حرب العام 2014، حسب ما أعلن 3 مسؤولين مطلعين على المفاوضات.

وتوسطت مصر في الاتفاق الذي دخل حيز التنفيذ الساعة الـ 4:30 فجرًا، بالتوقيت المحلي، حسب ما قال مسؤول في حركة حماس المسيطرة على قطاع غزة، وآخر في حركة الجهاد الإسلامي اشترطا عدم كشف هويتيهما.

وبدأ التصعيد السبت مع إطلاق مئات الصواريخ من غزة وردت إسرائيل بغارات جوية تواصلت الأحد.

وأعلنت الحكومة الفلسطينية، الإثنين، في بيان نشرته وكالة ”وفا“، أن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، أوعز لوزارة الصحة بتوفير أي نقص يحدث في الأدوية ومستلزمات الطوارئ في مستشفيات قطاع غزة بشكل عاجل.

وأكدت الحكومة أن هذا العدوان الخطير يستدعي تدخل المجتمع الدولي، وخاصة الأمم المتحدة، وتحمّل مسؤولياتها لوقف العدوان، وتوفير الحماية الدولية لأبناء شعبنا بشكل فوري وعاجل، وإلزام إسرائيل بقواعد القانون الدولي والإنساني وقرارات الشرعية الدولية، ومنعها من شن عدوان جديد على قطاع غزة، وعدم الحيادية، ومساواة المجرم بالضحية، وإصدار بيانات الشجب والاستنكار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة