تقرير عبري: 80 ألف دولار تكلفة اعتراض الصاروخ الفلسطيني الواحد

تقرير عبري: 80 ألف دولار تكلفة اعتراض الصاروخ الفلسطيني الواحد

المصدر: تل أبيب – إرم نيوز

أفادت صحيفة ”إسرائيل اليوم“ أن تكلفة اعتراض الصاروخ الواحد الذي يطلق من غزة من قبل منظومة القبة الحديدية تبلغ نحو 80 ألف دولار، إلى جانب التكلفة المرتفعة لبطاريات الصواريخ وعمليات التشغيل.

وقالت الصحيفة، في تقرير نشرته اليوم الاثنين، إن ”استخدام إسرائيل للمنظومة الصاروخية الأخرى، وهي مقلاع دافيد أو ”آرو“ (السهم)، تزيد تكلفته بشكل كبير، إذ تصل إلى أكثر من مليوني دولار للصاروخ الواحد“.

وأوضحت الصحيفة أن ”عملية إنتاج الصواريخ المضادة للأهداف الجوية في إسرائيل تعتبر مكلفة للغاية وتحتاج لوقت طويل بدعوى أن عملية التصنيع تعتبر بطيئة“.

وأضافت: ”مقابل ذلك فإن الفلسطينيين يستخدمون صواريخ رخيصة يتم تصنيعها وإنتاجها بشكل سريع… والحقيقة أنهم يمتلكون حاليًا ترسانة صاروخية تتيح لهم الدخول في حرب طويلة ضد إسرائيل دون الحاجة لإنتاج صواريخ جديدة“.

وأشار التقرير إلى أن ”استعمال القبة الحديدية لاعتراض الصواريخ وقذائف المورتر التي يطلقها الفلسطينيون بكميات كبيرة يعتبر غير مجد اقتصاديًا رغم نجاحها في إسقاط بعض الصواريخ وتقليل حجم الدمار والضحايا. وهذا يعني أن على إسرائيل التفكير بحل آخر وهو اللجوء إلى أنظمة أخرى قائمة على أشعة الليزر التي تعتبر أقل تكلفة بكثير إذ تصل إلى نحو 2000 دولار أي 2% من قيمة صواريخ القبة الحديدية“.

وحذر التقرير من أنّ ”الوضع سيكون كارثيًا في حال اندلاع حرب ضد حزب الله في جنوب لبنان على أساس التوقعات بأن الحزب سيطلق أكثر من 2000 صاروخ يوميًا على إسرائيل بما فيها صواريخ موجهة وعالية الدقة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com