6 شهداء إثر غارات منفصلة شنّها الاحتلال على منازل في قطاع غزة

6 شهداء إثر غارات منفصلة شنّها الاحتلال على منازل في قطاع غزة

المصدر: غزة - إرم نيوز

استشهد 6 فلسطينيين، مساء اليوم الأحد، إثر غارات منفصلة شنها جيش الاحتلال الإسرائيلي ضد أهداف مختلفة في قطاع غزة.

واستشهد 3 فلسطينيين من عائلة واحدة، جراء استهداف الجيش الإسرائيلي منزلَهم المجاور للمدرسة الأمريكية في بلدة بيت لاهيا شمال القطاع.

وبحسب مصادر فلسطينية، فإن طائرات الاحتلال قصفت منزلًا يعود لعائلة المدهون، دون سابق إنذار، ما أدى إلى استشهاد شابين وسيدة، جميعهم من عائلة واحدة.

وفي سياق منفصل، قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية، شقة سكنية في برج زعرب وسط مدينة رفح جنوب قطاع غزة، ما أدى إلى استشهاد فلسطيني وإصابة آخرين بجراح خطيرة.

وقد أطلقت المدفعية التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي، قذيفة مدفعية شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة، أسفرت عن استشهاد فلسطينيينِ، وإصابة آخر بجراح.

وبذلك ترتفع حصيلة شهداء التصعيد الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، إلى 16 شهيدًا، خلال يومي السبت والأحد، من بينهم طفلة ووالدتها، واغتالت إسرائيل أيضًا أحد نشطاء حركة حماس البارزين، الذي تتهمه بنقل أموال الحركة من إيران إلى قطاع غزة.

وفي السياق، دمرت مقاتلات إسرائيلية مساء الأحد، بناية سكنية من 11 طابقًا، جنوب قطاع غزة، دون الإعلان عن وقوع إصابات.

وأكد شهود عيان، أن الطائرات الحربية الإسرائيلية استهدفت بعدة صواريخ البناية السكنية في حي ”الصبرة“، ما تسبب بتدميرها بالكامل.

وخلّف القصف أضرارًا كبيرة بالعشرات من المنازل والمحال التجارية القريبة من البناية، بحسب شهود عيان.

وذكر الشهود أنه تم إخلاء البناية من السكان قبل دقائق من قصفها، بينما لم تسجل وزارة الصحة في غزة وقوع إصابات جراء القصف.

وازدادت وتيرة استهداف الاحتلال الإسرائيلي، للمباني السكنية والبنايات العامة والخاصة، خلال التصعيد المستمر ضد قطاع غزة منذُ اليومين الأخيرين، حيث قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية، مساء اليوم الأحد، مقرًا أمنيًا تابعًا للأجهزة الأمنية التابعة لحركة حماس، غرب مدينة غزة.

وقالت مصادر فلسطينية، إن طائرات الاحتلال قصفت مقر جهاز الأمن الداخلي التابع لحركة حماس، غرب مدينة غزة، بعد أن استهدفته بأكثر من 3 صواريخ.

وأعطى المجلس الوزاري الأمني المصغر (الكابينيت)، مساء اليوم الأحد، تعليماته إلى الجيش الإسرائيلي بتكثيف الهجمات ضد قطاع غزة، وتعزيز القوات على الحدود.