ابنة الفلسطيني المتهم بالتجسس للإمارات في تركيا: أين الجثة ؟ (فيديو) 

ابنة الفلسطيني المتهم بالتجسس للإمارات في تركيا: أين الجثة ؟ (فيديو) 

المصدر: غزة - إرم نيوز 

أكدت عائلة الفلسطيني زكي مبارك حسن، الذي زعمت تركيا انتحاره داخل أحد سجونها الشديدة الحراسة بمدينة إسطنبول، أن السلطات التركية ما زالت تماطل في إجراءات تسليم جثمان نجلها، متهمة إياها بمحاولة إخفاء آثار تعذيبه.

وقالت إسلام، ابنة حسن، لـ“إرم نيوز“، ”نعلم أن سبب تأخير تركيا تسليم جثمان والدي هو أنها تريد إخفاء آثار التعذيب أو الخنق على جسده، بحيث لو تمت عملية إعادة التشريح للجثة في غزة، لا يتم اكتشاف أي وقائع للتعذيب، وتثبيت رواية انتحاره داخل السجون التركية“.

وأضافت: ”أطالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس، والسفير الفلسطيني في تركيا، بالضغط من أجل تسليم السلطات التركية جثمان والدي“.

وتساءلت إسلام، التي لم ترَ والدها منذ 12 عامًا، عن سبب ما فعلته تركيا بوالدها، وشعورها وهي ترى والدها بعد فترة الغياب هذه وهو جثة هامدة.

وعن تهمة التجسس لدولة الإمارات التي حاولت تركيا تلفيقها للمجني عليه، قالت سماء، شقيقة حسن، إن ”زكي لم يزر الإمارات ولا مرة، وإنه كان متواجدًا في بلغاريا مدة 6 سنوات ولم يخرج منها منذ ما يزيد عن 3 سنوات ونصف“، لافتة إلى أنه ”زار تركيا مؤخرًا وغادرها قبل أن يعيد الزيارة وتعتقله السلطات التركية“.

وأضافت لـ ”إرم نيوز“: ”ناشدنا السفارة الفلسطينية في تركيا على مدار 17 يومًا من أجل الإفراج عن شقيقي وصديقه سامر شعبان، الذي ما زال معتقلاً حتى هذه اللحظة في السجون التركية“.

واستغربت شقيقته من ”عدم تحرك السفارة لإنقاذ حياة شقيقها قبل قتله وتصدير رواية انتحاره“، مشددة على أن ”صديقه الذي ما زال في السجون التركية قد يلاقي المصير ذاته“.

وطالبت حسن بفتح تحقيق دولي في ظروف وملابسات مقتل شقيقها، مشددة على أن العائلة ستواصل الضغط من أجل تحقيق هذا المطلب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة