حماس أكبر الخاسرين من المصالحة بين مصر وقطر

حماس أكبر الخاسرين من المصالحة بين مصر وقطر

المصدر: إرم ـ القاهرة من محمود صبري

أكد موقع ”عنيان ميركازي“ الإسرائيلي أن حركة حماس هي الخاسرالأكبر من المصالحة بين مصر وقطر، مشيرا إلى أن حاكم قطر سيوقف الدعم الاقتصادي لحكام قطاع غزة، حتى يتوقفون عن الدعم العسكري للتنظيمات ”الإرهابية“ في شمال سيناء.

وقال الموقع إن فشل مصر في مكافحتها للتنظيمات الإرهابية العاملة في شمال سيناء، أدى إلى التحرك السياسي المدهش، المتمثل في توطيد العلاقات مع قطر واستئناف التحالف الذي توقف قبل سنوات.

وأضاف أن الشرط الأساسي الذي تلقته قطر، كجزء من مسيرة توطيد العلاقات هو التوقف الفوري عن تقديم أي مساعدات اقتصادية لحماس؛ بسبب دعم الأخيرة ومساعدتها وتعاونها مع الأنشطة الإرهابية، التي تقوم بها التنظيمات التابعة للقاعدة في شمال سيناء.

وتابع إنه وفقاً للتقارير المختلفة في مصر والخليج، تطالب قطر كشرط لاستئناف تحويل الأموال لحماس بأن تتوقف الأخيرة تماماً عن دعم التنظيمات الإسلامية في سيناء، أو القيام بأي حمل دعائية ونقد للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونظامه، على حد تعبيره.

وأضاف أن القرار الذي لم يعتمد رسمياً بالقاهرة قد يمثل مشكلة خطيرة لقيادات حماس في غزة، حيث أنه بدون الأموال القطرية لا يستطيعون دفع الرواتب، ناهيك عن إعمار القطاع بعد الدمار الشديد الذي خلفته عملية الجرف الصلب الإسرائيلية.

واختتم الموقع بأن كل الإجراءات السابقة لم توقف في تلك الأثناء الإرهاب الغاشم ضد جنود الجيش المصري، حيث لقى يوم الجمعة ضابط وجندي مصريين مصرعهم إثر انفجار عبوة ناسفة تم إلقائها على مركبة عسكرية أثناء تحركها بالقرب من العريش، كما أصيب جندى آخر في الحادث.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة