”الشباب“ تهاجم قاعدة للاتحاد الأفريقي في الصومال

”الشباب“ تهاجم قاعدة للاتحاد الأفريقي في الصومال

مقديشو- قالت بعثة الاتحاد الافريقي في الصومال إن ثمانية مسلحين إسلاميين تسللوا إلى القاعدة الرئيسية التابعة للاتحاد في مقديشو الخميس وقتلوا ثلاثة من افراد حفظ السلام ومتعاقدا مدنيا.

وأعلنت حركة الشباب الصومالية مسؤوليتها عن الهجوم الذي استمر عدة ساعات وقالت إنها قتلت 14 من أفراد حفظ السلام. وذكر شهود إنهم سمعوا انفجار القنابل وزخات إطلاق النار طوال اليوم.

وقال الشيخ عبد العزيز ابو مصعب المتحدث باسم العمليات العسكرية لحركة الشباب ”استهدفنا الأعداء أثناء احتفالهم بعيد الميلاد.“

كانت حركة الشباب تبالغ في الماضي في أعداد القتلى فيما يهون مسؤولون من حجم الخسائر.

وتسعى حركة الشباب المتحالفة مع تنظيم القاعدة إلى إسقاط حكومة مقديشو المدعومة من الغرب وتصف قوات الاتحاد الافريقي بأنهم ”أعداء مسيحيون“. وتريد الجماعة الإسلامية أيضا فرض رؤيتها المتشددة للشريعة في البلاد.

وأظهر الهجوم قدرة الشباب على شن هجمات جريئة في العاصمة حتى على الرغم من فقدانها أراضي في المناطق الريفية لصالح قوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي الذي شن هجومين كبيرين هذا العام.

وقالت بعثة حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي في الصومال (أميصوم) في بيان ”تسلل الإرهابيون الذي كان بعضهم يتنكر في ملابس الجيش الوطني الصومالي الى القاعدة في ساعة الغداء تقريبا وحاولوا الدخول إلى منشآت حيوية حيث قتل خمسة منهم واعتقل ثلاثة آخرون.“

ولم يكشف البيان عن جنسيات أفراد حفظ السلام أو المتعاقد المدني الذين قتلوا في الهجوم.

وتوجد قاعدة هالاني التابعة للاتحاد الافريقي على مشارف مجمع مطار مقديشو الدولي الذي يحميه طوق أمني كثيف وجدران مضادة للمتفجرات. وتستخدم القاعدة أيضا لعمليات الأمم المتحدة في الصومال. وتضم منطقة المطار السفارتين البريطانية والإيطالية.

وقال عليم صديق المتحدث باسم الأمم المتحدة في الصومال إن جميع العاملين في المنظمة الدولية على ما يرام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com