جاسوس سابق يكشف لـ“إرم نيوز“ أسرار القذافي.. الحلقة الثانية (في خيمة الزعيم)

جاسوس سابق يكشف لـ“إرم نيوز“ أسرار القذافي.. الحلقة الثانية (في خيمة الزعيم)

المصدر: إرم نيوز

بعد رحلة طويلة لم تخلُ من مطبات، تمكن رجل المخابرات المغربي السابق، عبداللطيف راكز، من الإمساك بخيوط للوصول إلى الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، ليبدأ صفحة جديدة في مشواره الشاق.

وينشر موقع ”إرم نيوز“ الحلقة الثانية من حوار أجراه مع راكز، تناول وصوله إلى القذافي، وطبيعة الأعمال التي كان يقوم بها لصالح نظامه، وأبرز المهمات الخاصة التي كُلف بها، وكيف كان ينظر إلى الزعيم.

(لقراءة الحلقة الأولى اضغط هنا)

يتأوه راكز وهو يُحدث ”إرم نيوز“ عن اللحظة التي تعرّف فيها على مسؤولين رسميين، كان لهم دور رئيسي في تحقيق حلمه في الوصول إلى خيمة الزعيم معمر القذافي.

ويقول راكز إن ”ظروفًا معينة“ ساقته إلى لقاء عقيد برتبة عالية أوصله إلى الدكتورة فوزية شلبي وزيرة الإعلام في عهد معمر القذافي، التي وقعت معه عقدًا وسلمته رسالة تعيين في إذاعة ”صوت الوطن العربي الليبية“ كمتعاون، وأيضًا في صحيفة ”الشمس“ وصحيفة ”الجماهيرية“ و“الفاتح“ كمحرر.

اللقاء الذي فتح الأبواب

ويعتبر راكز أن كتاباته المميزة والرسالة التي أرسلها حين كان في المغرب وسقطت في يد العقيد محمد بلمجدوب، كلها أمور ساعدت في فتح الأبواب أمامه، إلى أن وصل للساعدي نجل الزعيم الليبي معمر القذافي، الأمر الذي شكل نقلة في حياة الرجل.

ويشير راكز إلى أن اللقاء الأول بينه والساعدي كان صدفة في صحيفة ”الشمس“، حيث ناقشا ”مجموعة من الأمور“، وخلال اللقاء سرد قصته على نجل القذافي، الذي سارع بنقلها إلى والده.

الاتصال ”السحري“

بعد اللقاء الذي جمعه بالساعدي اتصل براكز العقيد الذي ساعده في لقاء وزيرة الإعلام، وأخبره أنه ينتظره بسيارته أسفل الصحيفة التي كان متواجدًا فيها، وهي صحيفة ”الشمس“.

استقل الاثنان السيارة، قبل أن يخبر العقيد رفيقه أن شخصًا مهمًا في انتظارهما لمقابلته.. لم يكن ذلك الشخص سوى العقيد محمد بلمجدوب، الذي قابلهما فور دخولهما باب العزيزية، وبعد برهة دخل عليهما معمر القذافي نفسه، ليدخل راكز من تلك اللحظة قائمة جلساء الزعيم.

يبتسم راكز وهو يصف كيف سلم لأول مرة في حياته على القذافي بحرارة، ووجد أنه يعرف كل شيء عنه عندما أراد أن يخبره بقصة، ليرد الزعيم: ”أنت الآن وسط إخوتك“.

فتح اللقاء فصلًا جديدًا في حياة راكز الذي يقول إن همومه زالت مع الوقت، وأصبح يتقاضى راتبًا كبيرًا، ويحصل على علاوات وهدايا، قبل أن تحصل أمور داخل البيت عكّرت صفو الرجل، وأدخلته في حالة نفسية صعبة، سيكون لها أثر كبير على باقي مشواره.

(يتبع)

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة