الصدر يلوّح بتحرك شعبي ضد الحكومة العراقية مع انتهاء مهلة ستة الأشهر

الصدر يلوّح بتحرك شعبي ضد الحكومة العراقية مع انتهاء مهلة ستة الأشهر

المصدر: بغداد-إرم نيوز

لوّح زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، اليوم الخميس، بتحرك شعبي مع انتهاء مهلة ستة الأشهر التي منِحت للحكومة.

وكان الصدر منح رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ستة أشهر لإثبات نجاحه في إدارة الحكومة التي تشكلت نهاية العام الماضي.

وقال الصدر حينها مخاطبًا عبد المهدي، ”أنت تعلم أن إثبات فرصتك للنجاح قد حددت بستة أشهر إلى سنة فقط، ولن يكون النجاح حليفك إذا كانت حكومتك ووزراؤك متحزبين وفق ترضيات طائفية مقيتة“.

وذكر الصدر في تغريدة جديدة على ”تويتر“ أن مهلة ستة الأشهر انتهت، داعيًا إلى نبذ  الصراعات والتستر على الفساد، ”قبل أن يحين وقت لا ينفع فيه الندم ”.

وأضاف الصدر: ”على السياسيين ترك إثم الصراعات السياسية والتقسيمات الطائفية والتسقيط الانتخابي وترك دعم الفاسدين، واستعمال السلطة للاعتداء على الآخرين وابتزازهم وخطفهم في دوائر الدولة ونقاط التفتيش“.

يأتي ذلك بعد أيام على كشف بهاء الأعرجي وهو قيادي سابق في التيار الصدري عن ملامح مشروع يخطط له الزعيم مقتدى الصدر منذ أربعة أشهر، يتمثل بتغيير رئيس الوزراء الحالي عادل عبد المهدي، وذلك بسبب ما قال إنه ”فشل“ في إدارة الدولة، خلال الأشهر الستة الماضية.

وأجاز البرلمان حكومة عبد المهدي في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، بعد إجراء انتخابات البرلمان في أيار/مايو 2018.

وقال الأعرجي في تصريحات متلفزة إن ”هذا المشروع الثوري يُعد له منذ فترة، وغياب الصدر يأتي في سياق مراقبة حكومة عبد المهدي، والتخطيط للمشروع المقبل، إذ إن الأرضية مهيأة الآن، بسبب فشل عبد المهدي في إكمال تشكيلته الوزارية، والسخط الشعبي الحاصل جرّاء ذلك، فضلًا عن الخلافات بين الكتل السياسية حول أغلب الملفات المهمة في الحياة السياسية العامة وحالة الفساد التي تعيشها الدولة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة