أخبار

"كنداكة": الثورة السودانية مستمرة لإسقاط "النظام ككل"
تاريخ النشر: 23 أبريل 2019 19:38 GMT
تاريخ التحديث: 23 أبريل 2019 19:38 GMT

"كنداكة": الثورة السودانية مستمرة لإسقاط "النظام ككل"

لعبت السودانيات دورًا بارزًا في الاحتجاجات التي بدأت يوم 19 أبريل الجاري

+A -A
المصدر: رويترز

قالت الفتاة السودانية آلاء صلاح التي صارت رمزًا للاحتجاجات التي أسقطت الرئيس عمر البشير إن الثورة في بلادها لم تنته وإن هدفها هو ”إسقاط النظام ككل“ والذي وصفته بأنه نظام ”القتل“.

وعرفت آلاء في بادئ الأمر بذات الرداء الأبيض، وذلك عندما ظهرت في مقطع فيديو وهي تلقي قصيدة حماسية لشاعر سوداني من فوق سطح سيارة أمام المحتجين في بداية أبريل نيسان.

ولعبت السودانيات دورًا بارزًا في الاحتجاجات التي بدأت يوم 19 أبريل نيسان وكن في الغالب أغلبية بين المتظاهرين.

وأطاح الجيش السوداني بالبشير يوم 11 أبريل نيسان وشكل مجلسًا عسكريًا انتقاليًا لإدارة شؤون البلاد لمدة تصل إلى عامين تعقبها انتخابات.

وألقي القبض على البشير وعدد من كبار المسؤولين السابقين. واتخذ المجلس العسكري سلسلة من إجراءات مكافحة الفساد لكن المحتجين يضغطون من أجل تغيير أعمق.

وقالت آلاء: ”مطالبنا تقتضي باقتلاع النظام من جذوره“. وأضافت أنه نظام ”دمر السودان. انتشر الفساد. نظام القتل. نظام الاستبداد. فثورتنا ثورة وعي. بنطالب بحقوقنا. وبنطالب بإسقاط النظام ككل“.

ومضت تقول: ”إحنا حاليًا في الميدان لأن عمر البشير هو جزء من النظام. وإحنا فكرتنا وهدفنا إسقاط النظام ككل.. عايزين سودان أفضل. دولة ديمقراطية تحاسب الكل بالقانون دون محسوبية. إحنا حاليًا في الميدان إلى حين تحقيق مطالبنا ألا وهي محاسبة رموز النظام السابق وكل من سفك قطرة دماء من السودان وكل من أفسد وكل من سرق وكل من أجرم.. ثورتنا مستمرة إلى حين تحقيق مطالبنا“.

وأطلق على آلاء لفظ ”كنداكة“ وهو لفظ سميت به الملكات النوبيات في السودان القديم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك