نقل زعيم تحالف المعارضة السودانية إلى المستشفى – إرم نيوز‬‎

نقل زعيم تحالف المعارضة السودانية إلى المستشفى

نقل زعيم تحالف المعارضة السودانية إلى المستشفى

الخرطوم- قالت نجلة رئيس الهيئة العامة لتحالف المعارضة بالسودان، فاروق أبو عيسى، اليوم الثلاثاء، إن والدها نُقل إلى المستشفى عقب تدهور حالته الصحية في محبسه بسجن كوبر بالعاصمة الخرطوم.

وأضافت نهلة أبو عيسى، أن ”السلطات أبلغتهم، اليوم، بنقل والدها (جاوز الثمانين) إلى مشفى تابع للشرطة، وسمحت للأسرة بمقابلته“، مشيرة إلى أن ”السلطات لم تسمح لهم بالبقاء لفترة طويلة لمعرفة نتيجة التحاليل الطبية التي أخضع لها“.

وأضافت نهلة أن والدها ”يعاني من عدم انتظام ضربات القلب، بجانب أمراض أخرى (لم تحددها) تستدعي إخضاعه لعناية طبية خاصة“.

ولم يتسن الحصول على تعليق من السلطات السودانية حول ما أفادت به نجلة أبو عيسى.

ويعتقل الأمن السوداني، رئيس الهيئة العامة لتحالف المعارضة، فاروق أبو عيسي، ورئيس كونفيدرالية منظمات المجتمع المدني السوداني (ائتلاف يضم عددا من منظمات المجتمع المدني)، أمين مكي مدني، منذ 6 ديسمبر/ كانون أول الجاري.

ورجح بكري يوسف، المتحدث باسم حزب ”المؤتمر“، العضو بتحالف أحزاب المعارضة، في تصريحات سابقة لـ“الأناضول“ أن يكون توقيف أبو عيسى ومدني ”رد فعل على توقيع فصائل المعارضة المدنية والمسلحة على وثيقة ”نداء السودان“، بأديس أبابا“، في 3 ديسمبر/ كانون أول الجاري .

واستنكرت الحكومة السودانية توقيع ”إعلان نداء السودان“، واتهمت الموقعين على الإعلان بـ“الخيانة للوطن“.

وينص ”إعلان نداء السودان“، على ”أهمية تفكيك دولة الحزب الواحد لصالح دولة المواطنة المتساوية“، و“اعتماد وسائل الاتصال الجماهيري اليومي وصولا إلى الانتفاضة الشعبية“ لتحقيق ذلك الهدف، بحسب مراسل وكالة الأناضول الذي اطلع على نص الإعلان.

الإعلان أكد، أيضا، على ”الالتزام بإنهاء الحرب والنزاعات والاعتماد على الحل الشامل لوقف العدائيات في كل من (إقليم) دارفور(غرب) وجنوب كردفان والنيل الأزرق (جنوب)“.

ولفت الإعلان إلى أن ”الحل الشامل والحوار يعتمد على منبر سياسي موحد يفضى إلى حل سياسي شامل يشارك فيه الجميع“، مشترطا ”تشكيل حكومة قومية انتقالية تقوم بمهام الفترة الانتقالية في السودان تمهد للانتقال نحو الديمقراطية“.

ووقع على الإعلان كل من: الصادق المهدي، رئيس حزب الأمة المعارض، ومني أركو مناوي، نائب رئيس الجبهة الثورية المعارضة، وفاروق أبو عيسى، رئيس الهيئة العامة للتحالف والإجماع الوطني، وأمين مكي مدني، ممثل لمبادرة المجتمع المدني السوداني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com