حزب الترابي: الجيش قام بعملية ”إسعافية“ لإنقاذ الوضع‎ في السودان

حزب الترابي: الجيش قام بعملية ”إسعافية“ لإنقاذ الوضع‎ في السودان

المصدر: الأناضول

قال الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي السوداني، على الحاج اليوم السبت، إن ما قام به المجلس العسكري هو ”عملية إسعافية لإنقاذ الوضع الماثل للبلاد“.

جاء ذلك في تصريحات للحاج عقب لقائه رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي، في الخرطوم، حسبما أفادت وكالة الأنباء السودانية الرسمية.

وأوضح الحاج، أن حزبه يدعم نقل السلطة لحكومة مدنية؛ مستدركًا: ”لكن هناك واقعًا فرض نفسه، وهو أن ما قام به المجلس العسكري، هو عملية إسعاف وإنقاذ للوضع الماثل للبلاد“.

وأضاف أن ”إعلان أي تشكيل وزاري دون اتفاق بين القوى السياسية يعد أمرًا غير مقبول ومدعاة للفتنة“. مشيرًا إلى أن حزبه ”يرى إمكانية إجراء الانتخابات في البلاد خلال عام“.

والمؤتمر الشعبي (أسسه حسن الترابي)، هو أكبر الأحزاب التي كانت تشارك في حكومة المعزول البشير التي أطاح بها الجيش في 11 نيسان/ إبريل الجاري.

وفي وقت سابق السبت، عقد فكي لقاءات مع رئيس اللجنة السياسية للمجلس العسكري، عمر زين العابدين،  وقوى إعلان الحرية والتغيير.

ولا تزال طبيعة الجهة التي ستقود المرحلة الانتقالية بعد عزل البشير نقطة الخلاف الرئيسية بين قادة الجيش والقوى السياسية المنظمة للاحتجاجات.

وبينما شكل قادة الجيش مجلسًا انتقاليًا من 10 عسكريين – رئيس ونائب وثمانية أعضاء – لقيادة مرحلة انتقالية حدد مدتها بعامين كحد أقصى، طارحًا على القوى السياسية إمكانية ضم بعض المدنيين له، مع الاحتفاظ بالحصة الغالبة، تدفع الأخيرة باتجاه ما تسميه ”مجلسًا مدنيًا رئاسيًا“ تكون فيه الغلبة للمدنيين، ويضم بعض العسكريين.

ووصل فكي إلى الخرطوم السبت، في زيارة رسمية تستغرق يومين، يجري خلالها عدة لقاءات مع أعضاء المجلس العسكري السوداني، والقوى السياسية في البلاد.

وتأتي هذه الزيارة، عقب إعلان مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي الإثنين الماضي، إمهال المجلس العسكري السوداني، 15 يومًا لتسليم السلطة لحكومة مدنية، أو تعليق عضوية الخرطوم في الاتحاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة