العراق يطالب تركيا بملاحقة مافيات الآثار

العراق يطالب تركيا بملاحقة مافيات الآثار

المصدر: بغداد- من شيماء عبد الواحد

دعا العراق جاره تركيا بملاحقة مافيا سرقة وتهريب الآثار التي باتت تشتري الآثار العراقية من تنظيم ”داعش“ وتهريبها عبر تركيا.

وقال وزير السياحة والآثار العراقي عادل الشرشاب في بيان، إن ”على الجارة تركيا وقف مافيا وعصابات سرقة وتهريب الآثار التي باتت مجاميع ”داعش“، تتعاون معها لتهريبها والاتجار بها في المزادات العالمية، مؤكداً أن ”كل ذلك يتم عبر الأراضي التركية“.

وبين أن ”هناك مذكرة تفاهم، وقعت بين الجانبين في عام 1966 تخص التعاون السياحي والآثاري، فضلا عن وجود برنامج تنفيذي لتفعيل تلك المذكرة التي بدأ الاستعداد لتنفيذها من مطلع العام 2014، ومن الضروري تفعيلها“.

وأشار الشرشاب إلى ”ضرورة العمل المشترك في محاربة مجاميع ”داعش“ الإجرامية التي عبثت بالآثار العراقية من خلال سرقتها وتهريبها والاتجار بها في المزادات العالمية“.

وأضاف أن ”الاتجار بالآثار العراقية، تعد جريمة بحق التاريخ البشري لكون الإثار تمثل ذاكرة إنسانية، وهي ملك لها وعلى الجميع التعاون مع العراق للحفاظ عليها وتضييق الخناق على تلك العصابات والقضاء عليها والعمل على سن قانون دولي يجرم الاتجار بالمقتنيات الآثرية العراقية“.

وكانت منظمة ”اليونسكو“، أكدت في تقارير لها أن تنظيم ”داعش“ يبيع قطعاً آثرية عراقية وسورية بواسطة مافيا لتهريب دولية لتمويل نفقاته.

كما أكد مدير متحف بغداد قيس رشيد في وقت سابق أن ”هناك مافيا دولية تهتم بالآثار وبكل ما له طابع تراثي، تعمل على إبلاغ ”داعش“ بما يمكن بيعه“، مبيناً إن ”داعش تبيع آثار العراق لأوروبا وآسيا، وأنه يستحيل تحديد حجم عمليات التهريب أو الخسائر التي يتكبدها العراق“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com