مبعوث أممي جديد للعمل مع الاتحاد الأفريقي بشأن الأزمة السودانية‎

مبعوث أممي جديد للعمل مع الاتحاد ال...

دعا الاتحاد الأفريقي الجيش السوداني إلى تسليم السلطة لحكومة مدنية خلال 15 يومًا ووصف تولي الجيش السلطة بأنه "انقلاب".

المصدر: أ ف ب

عيّن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، اليوم الثلاثاء، مبعوثًا جديدًا للسودان للعمل مع الاتحاد الأفريقي في التوسط لإنهاء الأزمة التي تسبب بها تولي المجلس العسكري الانتقالي السلطة في البلاد.

وقال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام، إنه تم تعيين نيكولاس هايسوم، المحامي الجنوب أفريقي الذي عمل مبعوثًا للأمم المتحدة في الصومال، وأفغانستان، والسودان، وجنوب السودان، ليدعم جهود الوساطة التي يقودها الاتحاد الأفريقي بين الجيش والمحتجين.

ودعا الاتحاد الأفريقي الجيش السوداني إلى تسليم السلطة لحكومة مدنية خلال 15 يومًا، ووصف تولي الجيش السلطة بأنه ”انقلاب“.

وهدد مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد بتعليق عضوية السودان في المنظمة التي تضم 55 بلدًا إذا لم يتحرك باتجاه إقامة حكم مدني.

وصرح دوجاريك للصحفيين:“لقد أصدر الاتحاد الأفريقي بيانًا واضحًا جدًا“، مؤكدًا أن هايسوم ”سيبذل كل ما في وسعه لدعم هذه الجهود“.

وناقش غوتيريس تعيين هايسوم هاتفيًا، يوم  الثلاثاء، مع موسى فقي رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي.

وأطاح قادة الجيش السوداني بالرئيس عمر البشير في 11 نيسان/أبريل، وعرضوا إجراء حوار مع جميع المكونات السياسية لتشكيل حكومة مدنية بعدما واصل المحتجون المطالبة بالتغيير.

وعقب الإطاحة بـ“البشير“، دعا غوتيريس إلى انتقال يلبي ”التطلعات الديمقراطية“ للشعب السوداني.

ومن المقرر أن يجتمع مجلس الأمن الدولي، يوم الأربعاء، لمناقشة الأزمة السودانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com