السودان.. ”المجلس الانتقالي“ يطالب القوى السياسية ترشيح ”مستقل“ لرئاسة الوزراء – إرم نيوز‬‎

السودان.. ”المجلس الانتقالي“ يطالب القوى السياسية ترشيح ”مستقل“ لرئاسة الوزراء

السودان.. ”المجلس الانتقالي“ يطالب القوى السياسية ترشيح ”مستقل“ لرئاسة الوزراء

المصدر: الأناضول

طالب المجلس العسكري الانتقالي في السودان، مختلف القوى السياسية بترشيح شخصية مستقلة لرئاسة مجلس الوزراء، وتقديم مقترحات حول المرحلة المقبلة، في فترة أقصاها 7 أيام.

وشدد رئيس اللجنة السياسية في المجلس العسكري، عمر زين العابدين، في اجتماع مع ممثلين عن قوى سياسية على ”ضرورة تقديم القوى السياسية مقترحات ورؤى حول المرحلة المقبلة خلال 7 أيام، تشتمل على شروط ومواصفات رئيس مجلس الوزراء“، معربًا عن أمله في ”توافق مختلف القوى على شخصية مستقلة لشغل المنصب، ودراسة مدة الفترة الانتقالية المحددة بعامين“.

وأوضح أن مهمة المجلس الأساسية تتمثل في تهيئة مناخ ملائم لكل الكيانات السياسية للتنافس ”في أجواء شفافة، دون إقصاء لأحد، بهدف الخروج من الوضع الحالي“.

ودعا المجلس العسكري، الأحزاب إلى تجنب المحاصصات والمصالح الضيقة لتحقيق طموحات الشعب، معلنًا عن تشكيل لجنة تنسيقية معها.

فيما تداول ناشطون صورًا لعمر باسان الأمين السياسي لحزب ”المؤتمر الوطني“ الذي يتزعمه عمر البشير، جالسًا في الاجتماع ممثلًا عن حزبه‎.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية، عن رئيس اللجنة السياسية بالمجلس العسكري الانتقالي الفريق عمر زين العابدين، دعوته قيادات الأحزاب السياسية إلى ”تجنب المحاصصات والنظر للمصالح الحزبية الضيقة لتحقيق طموحات أهل السودان“.

وأكد أن ”المجلس على استعداد تام لفتح حوار مع كل الأحزاب والقوى السياسية وصولًا إلى وضع آمن ومستقر“.

من جانبه، طالب الفريق ياسر عبدالرحمن العطا؛ عضو المجلس، الأحزاب بـ“ضرورة تقديم رؤى وأفكار ومبادرات حول شكل الحكومة التي تدير الفترة الانتقالية“.

وأشار إلى ”تكوين لجنة تنسيقية بين الأحزاب والمجلس للإسهام في تحقيق تطلعات ورغبات الشعب السوداني“.

ومساء السبت، أدى أعضاء المجلس العسكري الانتقالي اليمين الدستورية، حسب التلفزيون الرسمي.

ولليوم التاسع على التوالي، يواصل آلاف السودانيين الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش، لــ“الحفاظ على مكتسب الثورة“، في ظل مخاوف من أن يلتف عليها الجيش كما حدث في دول عربية أخرى، وفقًا للمحتجين.

وأعلنت قيادة الجيش الخميس الماضي، عزل واعتقال الرئيس عمر البشير، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت في 19 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، تنديدًا بالغلاء، ثم طالبت باسقاط النظام الحاكم منذ ثلاثين عامًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com