تقدم في المفاوضات بين الأسرى الفلسطينيين والاحتلال الإسرائيلي‎ – إرم نيوز‬‎

تقدم في المفاوضات بين الأسرى الفلسطينيين والاحتلال الإسرائيلي‎

تقدم في المفاوضات بين الأسرى الفلسطينيين والاحتلال الإسرائيلي‎

المصدر: رام الله - إرم نيوز

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين، إن تقدمًا جوهريًا طرأ على ملف مفاوضات الأسرى الفلسطينيين مع سلطات الاحتلال، قد ينهي الإضراب والأزمة التي عصفت بواقع الأسرى على مدار أسابيع.

ونقلت وكالة ”معًا“ الفلسطينية، عن قدري أبوبكر رئيس الهيئة قوله، إن مصلحة السجون الإسرائيلية وافقت على ”إزالة أجهزة التشويش، وتركيب مقاسم هواتف“.

وأضاف: ”وافقت مصلحة السجون أيضًا على تخفيض العقوبات على الأسرى الذين أحرقوا الغرف، وعودة من تم إبعادهم من السجون إلى سجون أخرى“.

ورجح أبوبكر تلقي ”إدارة مصلحة السجون“ من قيادة الأسرى الفلسطينيين، اليوم الأحد، جوابًا نهائيًا حول الموافقات التي قدمتها إدارة السجون على مطالب الأسرى، بعد عقد اجتماع ضم جهاز ”الشاباك“ وممثلي معتقل ”ريمون“ و“إدارة مصلحة السجون“.

وتوقع أبو بكر أن يكون هناك رد إيجابي من قبل قيادة الأسرى إزاء هذا التقدم الحاصل في المفاوضات التي اقترن بها ”إضراب الكرامة 2“.

وأكد أنّ الموقف الرئاسي والحكومي ثابت تجاه قضية الأسرى، التي تمثل خطًا أحمر، داعيًا إلى ”مضاعفة الجهود تجاههم لنثبت للعالم أنه لا يمكن المس بهم حتى لا يمس بنضالاتنا“.

وفي ذات الإطار، أعلنت ”هيئة الأسرى“ عبر موقع ”فيسبوك“، دخول النائب في المجلس التشريعي وعضو اللجنة المركزية لحركة ”فتح“ الأسير مروان البرغوثي، عامه الـ 18 في معتقلات الاحتلال.

وكانت قوات الاحتلال قد اختطفت البرغوثي، في أبريل/نيسان 2002، حيث تم الحكم عليه بالسجن 5 مؤبدات و40 عاماً.

وجاء في تقرير الهيئة، أن إسرائيل اعتقلت البرغوثي حين كان يشغل منصب أمين عام حركة فتح في فلسطين، ونائبًا منتخبًا في المجلس التشريعي الفلسطيني.

وبحسب التقرير، فقد وضع اعتقال البرغوثي حينها، إسرائيل في مأزق سياسي وقانوني، وتصدرت عملية اعتقاله الرأي العام الدولي وحتى الإسرائيلي، حيث اعتبر أن اعتقاله يأتي في سياق سياسي وجزء من الحرب على الرئيس الراحل ياسر عرفات في ذلك الوقت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com