السلطة الفلسطينية تحذر من انفجار قريب في الضفة الغربية

السلطة الفلسطينية تحذر من انفجار قريب في الضفة الغربية

المصدر: رام الله - إرم نيوز

حذرت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، الأحد، من انفجار قادم في الضفة الغربية، بفعل اعتداءات المستوطنين المتواصلة بحق الفلسطينيين، مطالبة المجتمع الدولي بالتدخل للجم المستوطنين ووقف اعتداءاتهم.

وقالت الوزارة في بيان صدر عنها، إن ”هذا الانفلات العنيف الممنهج، الذي يمارسه المستوطنون، يتم بدعم ورعاية المؤسسة السياسية والعسكرية في دولة الاحتلال، وتحت مظلة الانحياز والدعم الأمريكي الكامل لمخططات اليمين الاستعمارية التوسعية“.

وأضافت أن ”ميليشيات المستوطنين المسلحة تحمل نوايا لارتكاب أفظع الجرائم بحق أبناء الشعب ومقدساتهم، وهو ما يتطلب اليقظة والحذر الدائمين، ويستدعي موقفًا دوليًّا جادًّا وضاغطًا على الحكومة الإسرائيلية“.

وذكرت الوزارة أن ”دائرة الاعتداءات التي يقوم بها المستوطنون تتسع يومًا بعد يوم، بمناطق متفرقة من الأرض الفلسطينية المحتلة، وتنذر باقتراب الانفجار الكبير الذي يخطط له ويستدرجه اليمين الحاكم في إسرائيل، لخلق مناخات مواتية لتمرير المخططات الاستعمارية الهادفة إلى ضم مناطق واسعة من الضفة الغربية المحتلة وتهجير المواطنين الفلسطينيين“.

في السياق، رأى عضو الهيئة الوطنية لمقاومة الاستيطان في الضفة الغربية، محمد خلف، أن ”اعتداءات المستوطنين تزداد يومًا بعد يوم على الفلسطينيين وممتلكاتهم، من خلال إعطاب السيارات وإغلاق الشوارع، وكتابة الشعارات العنصرية، وهم يحملون البنادق والأسلحة وتحت حماية من الجيش الإسرائيلي“.

وقال خلف لـ“إرم نيوز“، إن ”أكثر ”المناطق عرضة لاقتحامات المستوطنين هي البلدات الفلسطينية المحاذية للمستوطنات الجاثمة على أكثر من 60٪ من مساحة الضفة الغربية، التي تسعى إسرائيل لضمها وتهجير ما تبقى من فلسطينيين فيها ”.

وحذر خلف من “مواجهات عنيفة قد تحدث خلال الأيام المقبلة“، منوهًا إلى أن ”قطعان المستوطنين يقومون باقتحام البيوت واعتلاء أسطحها ويتبادلون الأدوار مع الجيش الإسرائيلي، ويمهدون له الطريق لاقتحام قرى ومدن الضفة الغربية ”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com